طالبان أميركيان يتخرجان في عمر ناهز الثمانين.. تعرّف على قصتهما

الطالبان المسنان جو بيريكون وبيل كرادوك (سي إن إن)
تلفزيون سوريا

حقق اثنان من قدامى المحاربين الأميركيين حلمًا كان يراودهما منذ عقود، وهو المشاركة في حفل التخرج، حيث كان على كليهما مغادرة المدرسة الثانوية مبكراً لدخول الجيش.

وخدم أحدهما في الحرب العالمية الثانية والآخر في الحرب الكورية، حسب شبكة سي إن إن.

وكان جو بيريكون البالغ من العمر 95 عامًا، طالبًا في مدرسة هيلزبورو الثانوية في تامبا بولاية فلوريدا، عندما تم تجنيده للعمل في الجيش الأميركي في الحرب العالمية الثانية في عام 1943. وقال لشبكة سي إن إن، إنه حصل على شهادته، لكنه لم يستطع حضور حفل التخرج.

في حين لم يشارك بيل كرادوك 85 عاما، في حفل التخرج آنذاك بسبب مشاركته في الحرب الكورية التي دارت بين عامي 1950 و1953.

وتسلم بيريكون شهادة الثانوية العامة من مدرسته بعد عودته من الحرب في أوروبا، أما كرادوك فقد حصل على الشهادة من مدرسته في ولاية تينيسي.

واستطاع المحاربان المسنان المشاركة في حفل التخرج من الثانوية الذي أقيم يوم السبت الماضي، بعد انتظار دام سنوات.

شارك برأيك

أشهر الوسوم