طائرات مسيّرة تقتل عنصرين من "الحشد الشعبي" على الحدود مع سوريا

تلفزيون سوريا - وكالات

أعلنت ميليشيا الحشد الشعبي الموالية لإيران اليوم الأحد، مقتل اثنين من عناصرها وإصابة اثنين آخرين، بقصف نفذته طائرات مسيّرة مجهولة في قضاء القائم المحاذية للحدود السورية العراقية والتابعة لمحافظة الأنبار غربي العراق.

وقال الحشد الشعبي في بيان له اليوم "إن طائرات مسيّرة قصفت مخازن للعتاد في قضاء القائم، وإن هذا الفعل المتكرر دليل قاطع على محاولات لإضعاف الحشد الشعبي من قبل التحالف الدولي".

وأكد البيان سقوط قتلى وجرحى في صفوف اللواء 45 التابع للحشد نتيجة هذا القصف، في حين أفاد موقع قناة العربية بأن أحد القتيلين قيادي في حزب الله العراقي التابع للحشد، ويدعى أبو علي الدبي.

وكانت 4 قواعد يستخدمها الحشد الشعبي قد تعرضت للقصف خلال الشهر الماضي، كان آخرها مساء الثلاثاء الماضي، في مقر قرب قاعدة بلد الجوية، في ظل تلميحات من إسرائيل بالوقوف وراء تلك الهجمات.

ويأتي القصف بعد إعلان الجيش الإسرائيلي إحباطه لعملية خطط لتنفيذها "فيلق القدس" الإيراني وميليشيات شيعية ضد أهداف إسرائيلية انطلاقاً من سوريا، وذلك من خلال غارات لمقاتلات إسرائيلية على أهداف داخل سوريا.

من جانبه اعترف حسن نصر الله الأمين العام لميليشيا حزب الله اللبناني المدعومة من إيران، بمقتل اثنين من عناصر ميليشيا حزب الله في القصف الإسرائيلي على سوريا مساء أمس السبت.

وقال نصر الله في خطاب تلفزيوني اليوم الأحد، إن الغارة الإسرائيلية على سوريا ليلة أمس، استهدفت منزلا به عناصر ميليشيا حزب الله، مما أسفر عن مقتل عنصرين هما ياسر ضاهر، وحسن زبيب.

يذكر أن مصادر لبنانية كانت قد أعلنت سقوط طائرة إسرائيلية مسيرة في الضاحية الجنوبية ببيروت، بينما انفجرت طائرة مسيّرة ثانية بالقرب من المركز الإعلامي لميليشيا حزب الله.

شارك برأيك

الأكثر مشاهدة

أشهر الوسوم