طائرات استطلاع لتركيا فوق إدلب وتدريبات لجيشها على الحدود

تدريبات الجيش التركي في ولاية هاتاي على الحدود مع إدلب (الأناضول)
تلفزيون سوريا - متابعات

أجرى الجيش التركي تدريبات عسكرية على الحدود التركية السورية المقابلة لمحافظة إدلب، وسط تحليق مكثف لطيران الاستطلاع التركي جنوبي المحافظة، وذلك تزامناً مع زيارة وزير الدفاع خلوصي أكار لوحدات جيشه في المنطقة.

وقالت وكالة الأناضول إن دبابات الجيش التركي أجرت مناورات وتدريبات عسكرية في قضاء يايلاداغي من ولاية هاتاي، على الحدود السورية التركية، كما استطلعت وحدات الجيش المشاركة في التدريبات الوضع في المنطقة الحدودية من القضاء.

وبث ناشطون مختصون برصد حركة الطيران على مواقع التواصل الاجتماعي، صوراً تُظهر المواقع التي حلقت فوقها طائرات استطلاع تركية من نوع "بيرق Bayraktar".

وبحسب موقع " Flightradar24" المتخصص بمراقبة حركة الطيران، فإن طائرات الاستطلاع التركية نفذت عدة طلعات جوية أجرت فيها مسحاً لمناطق متفرقة من جنوب وجنوب غرب محافظة إدلب.

 

 

 

وتزامنت هذه التدريبات والطلعات الجوية التركية مع زيارة وزير الدفاع خلوصي أكار ورئيس جهاز الاستخبارات هاكان فيدان القوات التركية على الحدود السورية في ولاية هاتاي، ولقائهما رئيس الأركان يشار غولر وقائد القوات البرية أوميت دوندار.

ويأتي هذا الاجتماع بعد يومين من توقف الاشتباكات بين الجبهة الوطنية للتحرير وهيئة تحرير الشام، التي بسطت سيطرتها على كل المناطق التي كانت تخضع لسيطرة الفصائل العسكرية في الجبهة الوطنية للتحرير بعد أن هاجمتها تباعاً بدءاً من ريف حلب الغربي، وصولاً إلى المنطقة الواقعة بين مدينتي معرة النعمان وأريحا جنوب إدلب، مروراً بالسيطرة على جبل شحشبو شمال غرب حماة.

الجدير بالذكر أن اتفاق سوتشي حول إدلب الذي توصل إليه الرئيسان التركي والروسي في 17 من أيلول من العام المنصرم، كان قد نصّ على أن تتحمل تركيا مسؤولية "حل" الفصائل المتطرفة والمصنفة على لوائح الإرهاب.

ومنذ توقيع اتفاق سوتشي حول إدلب، استقدم الجيش التركي تعزيزات عسكرية إلى نقاط المراقبة الـ 12 المنتشرة في منطقة إدلب، كما عزز أيضاً كامل الشريط الحدودي بين تركيا وسوريا في ولاية هاتاي المقابلة لمنطقة إدلب.

شارك برأيك

أشهر الوسوم