ضمن "غزوة الثأر".. "داعش" يتبنّى تفجيرات الرقة والحسكة

تفجير برتل عسكري للقوات الأميركية جنوبي الحسكة - 21 من كانون الثاني 2019 (إنترنت)
تلفزيون سوريا - متابعات

تبنّى تنظيم "الدولة"، أمس الثلاثاء، التفجيرات التي استهدفت عناصر مِن "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) في مدينة الرقة وريفها الشرقي، وأخرى استهدفت رتلاً لـ قوات "التحالف الدولي" في ريف الحسكة الجنوبي.

وأعلن تنظيم "الدولة" في بيانات منفصلة تحت عنوان "غزوة الثأر لـ ولاية الشام" نشرها عبر معرّفاته، عن تفجير سيارتين "مفخختين"، أمس، الأولى في مدينة الرقة، وأسفرت عن وقوع ضحايا مدنيين ومقتل عناصر مِن "قسد"، والثانية استهدفت رتلاً لـ"التحالف" قرب مدينة الشدّادي جنوب الحسكة.

وحسب ناشطين، فإن تفجير السيارة "المفخخة" في شارع النور بمدينة الرقة، أسفر عن مقتل عشرة مدنيين (بينهم نساء وأطفال)، ومقتل ثلاثة عناصر مِن "قسد" (التي تشكّل "وحدات حماية الشعب - YPG" مكوّنها الأساسي)، بينما ذكر تنظيم "الدولة" في بيانه، أن 12 عنصراً مِن "YPG" سقطوا بين قتيل وجريح، إضافةً إلى إعطاب ثلاث آليات عسكرية.

وأضاف تنظيم "الدولة"، أن تفجير السيارة "المفخخة" الثانية التي استهدفت دورية لـ"التحالف الدولي" على الطريق العسكري قرب مدينة الشدّادي، أدّى إلى سقوط قتلى وجرحى وتدمير ثلاث سيارات "رباعية الدفع" لـ"التحالف"، بينما أكّد ناشطون، أن التفجير لم يسفر عن خسائر بشرية.

اقرأ المزيد.. قتلى بتفجير يستهدف رتلاً لـ القوات الأميركية جنوب الحسكة

كذلك، نشر تنظيم "الدولة" بياناً آخر قال فيه إن عناصره استهدفوا بعبوّة "ناسفة" دراجة نارية كانت تُقل عنصرين مِن "قسد" (يسمّيها في بياناته "حزب العمال الكردستاني - PKK") على طريقة قرية "أبو خشب" شرق الرقة، ما أدّى إلى تدمير الدراجة ومقتل العنصرين، كما استهدفوا بعبوّة مماثلة منزل قيادي في "PKK" بقرية "جديدة خابور" القريبة، وأسفرت عن أضرار مادية.

بدورها، ذكرت شبكة "فرات بوست" على صفحتها في "فيس بوك"، أن تنظيم "الدولة" شنَّ هجوماً "عنيفاً" بالأسلحة الرشاشة والقذائف الصاروخية على حاجز لـ"قسد" بين بلدتي الشحيل والحوائج شرق دير الزور، دون ذكرِ مزيدٍ مِن التفاصيل.

الجدير بالذكر، أنه منذ إعلان "قسد"، يوم 23 من آذار الفائت، القضاءَ على تنظيم "الدولة" في آخر معاقله شرق دير الزور، زادت وتيرة عمليات "التنظيم" ضد جميع مكوّنات "قسد" والأجهزة الأمنية المرتبطة بها في أرياف الرقة والحسكة ودير الزور، وأسفرت بعض عملياته عن وقوع العديد مِن الضحايا المدنيين.

شارك برأيك

أشهر الوسوم