ضحايا مِن عائلة واحدة بقصفٍ لـ"نظام الأسد" على جنوب إدلب

قصف مدفعي وصاروخي لـ"نظام الأسد" على مدينة خان شيخون بإدلب - 9 شباط (فيس بوك)
تلفزيون سوريا - متابعات

قتل وجرح عدد مِن المدنيين بينهم أطفال ونساء، اليوم السبت، بقصفٍ مدفعي وصاروخي لـ قوات "نظام الأسد" على مدينة خان شيخون وبلدة تلمنس القريبة في ريف إدلب الجنوبي.

وقال مراسل تلفزيون سوريا، إن قوات النظام المتمركزة في منطقة "تل القبيبات" شمال حماة، استهدفت بقذائف المدفعية الثقيلة وراجمات الصواريخ، الحي الشرقي في مدينة خان شيخون، ما أسفر عن مقتل ستة مدنيين بينهم (رجل وزوجته وطفلان) مِن عائلة واحدة، إضافة لـ جرح خمسة مدنيين آخرين.

كذلك، تعرّضت الأحياء السكنية في بلدة تلمنس القريبة لـ قصفٍ مماثل، مصدره مواقع قوات النظام في قرية أبو دالي جنوب شرق إدلب، ما أدّى إلى إصابة امرأة حامل وطفلتها، نقلتا إلى نقطة طبية في المنطقة.

وجرح أربعة مدنيين بينهم امرأة، يوم أمس الجمعة، بقصفٍ مدفعي وصاروخي لـ قوات "نظام الأسد" على قريتي تلمنس ومعرشمارين جنوب إدلب، كما جرح سبعة مدنيين مِن عائلة واحدة، يوم الخميس الفائت، بقصفٍ مماثل على بلدة جرجناز القريبة.

وعلى خلفية القصف المستمر على مدن وبلدات ريف إدلب الجنوبي، أعلن كل مِن مجلسي جرجناز والتح المحليين، بأن البلدتين باتتا منكوبتين، وخاليتين مِن السكّان، نتيجة الهجمات الصاروخية "الشرسة" واستمرار القصف العنيف "الممنهج" على المنطقة.

يشار إلى أن قوات "نظام الأسد" ما تزال تواصل خروقها في المنطقة "منزوعة السلاح" (التي تضم إدلب وأجزاء مِن أرياف حلب وحماة واللاذقية)، ولم تتوقّف منذ بدء سريان الاتفاق الذي توصّلت إليه تركيا وروسيا في مدينة سوتشي الروسية، يوم الـ 17 مِن شهر أيلول الماضي.

شارك برأيك

أشهر الوسوم