ضحايا مدنيون في غارات للنظام وروسيا على ريفي إدلب وحماة

الدفاع المدني يتفقد مكان الغارة الجوية في مدينة معرة النعمان (الدفاع المدني)
تلفزيون سوريا - خاص

واصلت قوات النظام مدعومة بالغارات الروسية قصفها على مدن وبلدات ريفي حماة الشمالي وإدلب الجنوبي، ما أدى إلى سقوط عدد من الضحايا إثر استهداف الأحياء السكنية.

وقال مراسل تلفزيون سوريا إن مدنيَين قُتلا وجرح تسعة آخرون أمس الأربعاء جراء غارات لمقاتلات النظام الحربية على مدينة معرة النعمان في وقت الإفطار. 

واستهدفت غارات النظام مدرسة والأحياء السكنية في مدينة خان شيخون، ما أسفر عن إصابة مدني، في حين جرح طفل في بلدة حيش إثر استهداف البلدة بست غارات جوية بحسب الدفاع المدني.

وشنت المقاتلات الحربية ثلاث غارات استهدفت بلدات معرة حرمة وسفوهن وكفر سجنة،  والأوتوستراد الدولي والطريق الواصل بين مدينة سراقب وأبو الظهور.

كذلك قصفت قوات النظام الأطراف الغربية لقرية كفرعين وألقت البرميل المتفجرة على بلدتي ترملا والهبيط وقرية أم الصبر.

وتعرضت بلدتا كفرعويد وسفوهن لقصف بصواريخ تحمل قنابل عنقودية، وطال القصف المدفعي والصاروخي بلدتي بداما والناجية قرب جسر الشغور.

وفي ريف حماة الشمالي قصفت القوات الروسية أطرف مدينة اللطامنة من المعسكر الروسي في قرية الكبارية، وطال القصف المدفعي من الحواجز التابعة لميلشيات النظام أطراف مدينة مورك بحسب مراسل تلفزيون سوريا.

وتواصل قوات النظام وروسيا ارتكاب المجازر في محافظتي إدلب وحماة، في خرق مستمر لاتفاق المنطقة المنزوعة السلاح الذي توصلت إليه تركيا وروسيا في مدينة سوتشي الروسية، يوم 17 من أيلول 2018، حيث أسفرت هذه المجازر عن وقوع مئات الضحايا مِن المدنيين.

شارك برأيك

الأكثر مشاهدة

أشهر الوسوم