ضحايا مدنيون في تجدد الغارات الجوية والقصف على إدلب وحماة

فرق الدفاع المدني تتفقد أماكن الغارات الجوية في إدلب
تلفزيون سوريا - خاص

قضى ثلاثة مدنيين وأصيب آخرون اليوم الثلاثاء، في تجدد الغارات الجوية لقوات النظام وروسيا، بالتزامن مع القصف المدفعي والصاروخي على أرياف إدلب وحماة.

وأفاد مراسل تلفزيون سوريا بأن مدنيا قضى وأصيب خمسة آخرون في غارات جوية لطيران النظام الحربي على أطراف مدينة إدلب الشرقية.

وأضاف المراسل بأن فرق الدفاع المدني انتشلت ظهر اليوم جثمان رجل مجهول الهوية في مدينة كفرزيتا، بعد الغارات الجوية التي استهدفت المدينة اليوم.

أما في مدينة اللطامنة فقد تسبب انفجار قنبلة عنقودية من مخلفات قصف النظام على المدينة بمقتل الشاب خالد رجب السجناوي.

وفي إطار المعارك الدائرة بين فصائل المعارضة وقوات النظام قضى اليوم الناشط الإعلامي أمجد باكير من مدينة سراقب، خلال تغطيته للمعارك الدائرة في ريف حماة الشمالي.

ومنذ فجر اليوم شنت الطائرات الحربية للنظام وروسيا غارات جوية طالت كل من قرى وبلدات الزكاة وحصرايا وتل ملح والأربعين واللطامنة وجبل الأربعين.

كما طال القصف الصاروخي والمدفعي كل من اللطامنة وكفرزيتا وكفرنبل وقرية الشيخ حديد دون ورود أنباء عن إصابات في صفوف المدنيين.

يذكر أن الدفاع المدني عرض أول أمس حصيلة الغارات التي ضربت الشمال السوري وأعداد الضحايا المدنيين في الأيام الثلاث الماضية، مكذّباً الهدنة الروسية المزعومة التي تحدثت عنها موسكو يوم الأربعاء الفائت.

وقال الدفاع المدني إن 25 مدنياً قُتلوا وأُصيب 35 آخرون جراء 237 غارة جوية و2226 قذيفة مدفعية وصاروخية، ضربت عدة مدن وبلدات من محافظتي إدلب وحماة.

شارك برأيك

أشهر الوسوم