ضحايا مدنيون في اقتحام فصيل أحرار الشرقية لمخيم ترحين شمال حلب

مخيم ترحين خلال محاولة اقتحامه من قبل أحرار الشرقية
تلفزيون سوريا - خاص

قضى مدني وأصيب آخرون خلال اقتحام فصيل أحرار الشرقية اليوم الإثنين، مخيم ترحين بريف حلب الشمالي، والذي يقطنه نازحون من مدينة السفيرة.

وأفاد أحد قاطني المخيم لتلفزيون سوريا أن مجموعات تابعة لأحرار الشرقية اقتحمت اليوم المخيم الذي يقطنه حوالي 25 مدنيا، حيث تم استهداف أطراف المخيم بقذيفة هاون، بينما قضى مدني وأصيب 6 آخرون بقصف بمدافع الـ 23 مم.

وأضاف أن سبب المشكلة هي رفض أصحاب حراقات النفط دفع إتاوات لفصيل أحرار الشرقية، حيث يقوم الفصيل بفرض مبلغ 300 ألف ليرة سورية عن كل حراقة شهرياً، ونفى بشكل قطعي الاتهامات بوجود عناصر من تنظيم "الدولة" في المخيم.

من جانبه نفى القيادي في فصيل أحرار الشرقية أبو عبد الرحمن شرقية في تصريح خاص لتلفزيون سوريا أي قصف مدفعي على المخيم، وقال إن سبب المشكلة هو اغتيال عناصر واستهداف سيارات تابعة لأحرار الشرقية في أكثر من مرة، كان آخرها قبل يومين حيث تم استهداف سيارة في منطقة قريبة من مخيم ترحيل.

وأضاف أبو عبد الرحمن عن طريق المكتب الأمني تم التوصل إلى المجرمين وملاحقتهم، حيث قاموا بالاختباء داخل المخيم، وقاموا بإطلاق النار على إحدى الدوريات.

وتابع القيادي اتصلنا بالشرطة العسكرية التي بادرت بإرسال دورية مؤازرة، حيث تم التوصل بالأدلة إلى وجود خلية تتبع لتنظيم "الدولة"، وتم تطويق المنطقة لمنعهم من الهرب، وعندما وصلت الشرطة العسكرية تم استهدافها من قبل نفس الخلية الموجودة في المخيم مع أقاربهم.

وتشهد المناطق التي تسيطر عليها فصائل المعارضة السورية خلال عمليتي درع الفرات وغصن الزيتون مشكلات أمنية متكررة، حيث يشتكي المدنيون من تجاوزات الفصائل العسكرية، وانتشار المظاهر المسلحة بشكل كبير

شارك برأيك

أشهر الوسوم