ضحايا مدنيون بقصف جوي والفصائل تشن هجوما معاكسا في ريف إدلب

انتشال ضحايا الغارات الجوية على خان شيخون (الدفاع المدني السوري)
 تلفزيون سوريا - خاص

قضى ثلاثة مدنيين وأصيب آخرون، اليوم السبت، إثر قصف لروسيا والنظام على أماكن سكنية بإدلب، في وقت شنت فيه فصائل المعارضة هجوما معاكساً على تل سكيك بريف المحافظة الجنوبي

وقال مراسل تلفزيون سوريا إن مدنياً قتل في مدينة خان شيخون ومدنياً آخر في قرية موقا بريف مدينة معرة النعمان فضلا عن إصابة 11 أخرين.

كما شنت طائرات حربية روسيّة غارات بالصواريخ على بلدة التمانعة، ما أدّى إلى مقتل مدني وجرح 17 آخرين (بينهم 11 طفلاً وثلاث نساء)، نقلوا إلى نقطة طبية قريبة.

وذكرت شبكة إباء المقربة من هيئة تحرير الشام إن فصائل المعارضة المنضوية في غرفة "الفتح المبين" شنت هجوما معاكسا على تل سكيك بريف إدلب الجنوبي.

وأضافت الشبكة أنه تم تدمير 5 آليات و3 رشاشات "23مم" بالإضافة لسيارة ذخيرة نتيجة استهداف قوات النظام بسيارة مفخخة ضربت التلة التي سيطر عليها النظام مؤخراً.

ويأتي ذلك، عقب إعلان "نظام الأسد" استئناف الحملة العسكرية في الشمال السوري، وذلك بعد ثلاثة أيام مِن موافقته المشروطة على "وقف إطلاق النار" تطبيقاً لـ"اتفاق سوتشي"، حيث تذرّع بأن الفصائل لم تلتزم بالهدنة، وشنّت هجمات عدّة منها على القاعدة الجوية الروسية في "مطار حميميم" شمال اللاذقية، وهو ما نفته الفصائل.

 

 

شارك برأيك

أشهر الوسوم