ضحايا مدنيون بانهيار سقف منزل في مدينة الباب (فيديو)

عناصر الدفاع المدني يرفعون أنقاض منزل مُدمّر في مدينة الباب - 8 كانون الثاني (تنسيقية الباب)
تلفزيون سوريا - خاص

قتل مدنيان (امرأة وطفلة) وأصيب آخر، فجر اليوم الثلاثاء، بعد انهيار سقف منزلهم المتصدّع في مدينة الباب بريف حلب الشرقي.

وقال مصدر محلي مِن مدينة الباب لـ موقع تلفزيون سوريا، إن سقف المنزل القريب مِن "فرن الشهابي" وسط المدينة سقط فوق عائلة مهجّرة تسكنه، ما أدّى إلى مقتل امرأة وطفلة رضيعة، وإصابة رجل كبير في السن (جد الطفلة).

وأضاف المصدر، أن فريق الدفاع المدني في مدينة الباب توجّه إلى المنزل واكتشف وجود ثلاثة أشخاص (عائلة مهجّرة مّن مدينة دوما في غوطة دمشق الشرقية) عالقين تحت أنقاض السقف المُنهار، فعمِل على انتشال الجثتين، ونقل المصاب إلى المشفى.

وأوضح المصدر، أن المنزل الذي تقطنه العائلة المهجّرة قديم جدّاً ومتصدع، وأن غزارة الأمطار التي سقطت على المدينة تسبّبت في انهيار السقف، فيما نشرت مديرية الدفاع المدني في حلب على قناتها في "يوتيوب"، مقطعاً يوضّح عملية رفع الأنقاض.

وقتل خمسة مدنيين (بينهم امرأة) وجرح آخرون، مساء السبت الفائت، بانهيار مبنى مؤلف مِن أربعة طوابق في حي الصالحين بمدينة حلب الخاضعة لـ سيطرة قوات "نظام الأسد"، التي أدّت عمليات قصفه الجوي السابقة على أحياء المدينة، إلى تصدّع معظم مبانيها.

كذلك، سبق أن سقط مبنى سكني مدمّر مؤلف مِن ستة طوابق في حي الدرعية بمدينة الرقة، على جرافة كانت تعمل على هدمه، ما أدى إلى مقتل سائقها تحت الركام.

الجدير بالذكر، أن القصف بمختلف أنواع الأسلحة لـ "نظام الأسد" وحلفائه على معظم المدن والبلدات والقرى السورية الخارجة عن سيطرة "النظام"، والمعارك مع مختلف أطراف الصراع في سوريا، أدّت إلى دمار كبير في الأبنية السكنية، وتصدّع مبان أخرى باتت معرّضة للسقوط في أية لحظة.

شارك برأيك

أشهر الوسوم