ضحايا بقصف مدفعي للنظام على قرية غرب حماة

آثار قصف النظام على مدن وبلدات ريف حماة (إنترنت - أرشيف)
تلفزيون سوريا

قتل مدنيون وجرح آخرون، اليوم الأربعاء، بقصف مدفعي لقوات النظام على قرية المنصورة في منطقة سهل الغاب غرب حماة، إضافة لـ استهدف سيارتين مدنيتين أثناء مرورهما في القرية.

وقال ناشطون محليّون لـ موقع تلفزيون سوريا، إن قوات النظام المتمركزة في "معسكر جورين" استهدفت بالمدفعية الثقيلة، سيارتين أثناء مرورهما في قرية المنصورة، ما أسفر عن مقتل أربعة مدنيين على الأقل، كما جرح آخرون بينهم نساء وأطفال، بقصف مماثل على القرية.

وأضاف الناشطون، أن فرق الدفاع المدني في المنطقة توجّهت إلى مكان وجود السيارتين، إلّا أن قوات النظام استهدفتهم بقذائف الدبابات، ولم يتمكّنوا مِن انتشال الضحايا، فاضطروا إلى الانسحاب وإخلاء المنطقة نظراً لاستمرار القصف.

وحسب تصريحات الدفاع المدني في مركز قسطون بمنطقة سهل الغاب لـ "وكالة سمارت للأنباء"، فإن عدد الجثث غير معروف، ولم تستطع فرقه مِن تحديد ما إذا كان بينهم نساء أو أطفال، لافتاً أن كل سيارة كانت تقل مدنيين اثنين على الأقل، وجميع الجثث "متفحمة" بسبب احتراق السيارتين.

ويشهد ريف حماة الشمالي والغربي قصفا مدفعيا وصاروخيا وجويا متكررا لـ روسيا والنظام، ما يسفر عن وقوع ضحايا في صفوف المدنيين، فضلا عن الدمار والأضرار المادية الكبيرة التي تطال الأحياء السكنية والبنى التحتية في بلدات وقرى الريفين.

ويأتي ذلك، عقب عملية "التهجير" التي تشهدها المناطق المتبقية جنوب حماة وشمال حمص، بعد توصل "هيئة التفاوض" عن الريفين و"الوفد الروسي" إلى اتفاق ينصّ على إيقاف إطلاق النار وتهجير الرافضين لـ "التسوية" إلى الشمال السوري، بعد تسليم الفصائل العسكرية سلاحها الثقيل والمتوسط.

شارك برأيك

أشهر الوسوم