ضحايا برصاص الجاندرما على الحدود السورية التركية

تلفزيون سوريا - خاص

قتل ثلاثة مدنيين بينهم طفل برصاص الجاندرما التركية خلال محاولتهم العبور إلى تركيا بطريقة غير شرعية من محافظة إدلب.

وأفاد ناشطون اليوم الإثنين، بأن القتلى هم طفل وشابان قتلوا على الحدود التركية المقابلة لبلدة دركوش بريف جسر الشغور.

وفي السياق نفسه قالت وكالة الأناضول التركية اليوم إن "السلطات أوقفت، 85 مهاجرا غير قانوني، بولاية هطاي جنوبي البلاد".

ونقلت الوكالة عن مصادر أمنية (لم تسمها)، أن قوات الدرك أوقفت 76 شخصا بقضاء "يايلاداغي" في هطاي، كما أوقف حرس الحدود 9 أشخاص خلال محاولتهم اجتياز الحدود السورية التركية، وتم ترحيلهم دون أن تذكر جنسياتهم.

ويحاول بشكل يومي سوريون عبور الحدود السورية التركية، للفرار من بلادهم، ويدفعون مئات الدولارات لمهربين، بعد أن أغلقت تركيا حدودها مع سوريا في عام 2015، ولم تسمح سوى بدخول الحالات الإنسانية.

وأشارت منظمة "هيومن رايتس ووتش" في تقرير نشرته العام الماضي إلى إطلاق حراس الحدود الأتراك النار على طالبي اللجوء السوريين وضربهم عندما يحاولون دخول تركيا.

وفي حزيران الماضي أعلنت مؤسسة الإسكان التركية "توكي" الانتهاء من بناء الجدار الإسمنتي على الحدود مع سوريا، والذي بلغ طوله 711 كيلو متراً.

شارك برأيك

أشهر الوسوم