ضحايا أطفال بغارات جوية للنظام على ريف إدلب

خروج مركز الدفاع المدني في بلدة سفوهن عن الخدمة بسبب الغارات الجوية (الدفاع المدني السوري)
تلفزيون سوريا - خاص

قضت طفلة وأصيب طفل آخر اليوم الخميس، بغارات جوية شنتها طائرات النظام الحربية على مدن وبلدات ريف إدلب الجنوبي.

وأفاد مراسل تلفزيون سوريا بأن الطفلة إسراء موسى الأشقر 17 سنة قضت اليوم، وأصيب الطفل مصطفى حسين المصروع 13 سنة في غارات جوية شنتها طائرات النظام على بلدة سرجة بريف إدلب الجنوبي.

وأضاف المراسل بأن مركز الدفاع المدني في بلدة سفوهن قد خرج عن الخدمة بشكل كامل نتيجة الغارات الجوية المركزة بشكل مباشر ما أدى إلى دمار في المبنى والمعدات بالإضافة إلى تدمير سيارة الإسعاف المناوبة.

وأوضح المراسل أن طائرات النظام الحربية شنت اليوم أيضاً غارات جوية طالت كلاً من حرش مدينة معرة النعمان وبلدات حزارين وسفوهن وقرى معرزيتا وجبالا والدار الكبيرة وكفرلاتا وبينين بريف إدلب الجنوبي.

كما شنت الطائرات الحربية الروسية غارتين جويتين استهدفتا محيط قرية الشغر في ريف جسر الشغور الغربي.

وجدد النظام قصفه المدفعي والصاروخي، حيث طال القصف كلاً من النقير وأطراف معرة حرمة وأطراف حزارين وحرش كفروما والركايا وكفرنبل وأم الصير والشيخ مصطفى.

وكانت طائرات روسية قد بدأت منذ يوم أمس بخرق الهدنة التي أعلنت عنها موسكو في 30 من آب الماضي، في حين لم تتوقف مدفعية النظام عن خرق الهدنة منذ اليوم الأول.

شارك برأيك

الأكثر مشاهدة

أشهر الوسوم