صور مروّعة لضحايا غارات التحالف الدولي على الباغوز (صور)

احتراق مخيم الباغوز بالكامل جراء غارات التحالف الدولي (إنترنت)
تلفزيون سوريا - متابعات

تداول ناشطون صوراً لقتلى مدنيين من نساء وأطفال وجثث متفحمة جراء غارات التحالف الدولي على آخر معاقل تنظيم الدولة في منطقة الباغوز شرقي دير الزور.

ونُشرت هذه الصور بعد التقدم الأخير لقوات سوريا الديمقراطية "قسد"، عقب الهجوم الذي شنته على أطراف مخيم الباغوز بدعم جوي من مقاتلات التحالف الدولي.

 

 

 

 

ويظهر في الصور الملتقطة في مخيم الباغوز الذي سيطرت عليه "قسد" قبل يومين، احتراق الخيم والسيارات والدراجات النارية بشكل كامل.

 

 

 

ونشرت وكالة فرانس برس صورة للحظة سقوط الصواريخ على الباغوز، يظهر فيها هروب نساء وأطفال وسط الغارات.

 

 

وبحسب ناشطين محليين، فقد تسبّبت الغارات بمقتل العشرات من المدنيين المحاصرين في الباغوز، ومعظمهم من عائلات عناصر التنظيم الذي رفضوا تسليم أنفسهم لقسد، ما جعلهم عبارة عن دروع بشرية يستخدمهم التنظيم لتخفيف حدة القصف الجوي والمدفعي.

وذكر موقع "الرقة تذبح بصمت" أن "قسد" حفرت قبوراً جماعية فور سيطرتها على المنطقة ودفنت فيها جثث القتلى المتفحمة، جراء استخدام مواد متفجرة وحارقة.

وعزت "قسد" التأخر الحاصل في السيطرة النهائية على آخر جيوب التنظيم في سوريا إلى الإعداد الكبير الذي قام به تنظيم الدولة من حفر للخنادق والملاجئ والتحصين الشديد للنقاط المتقدمة، كما أنها أجَّلت ببيانات رسمية المعركة الحاسمة لإعطاء مزيد من الوقت لخروج عناصر التنظيم وأسرهم الذين يرغبون بالاستسلام.

ووثَّقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان يوم أمس، مقتل 3035 مدنياً بينهم 924 طفلاً، و656 سيدة (أنثى بالغة) على يد قوات التَّحالف الدولي منذ تدخلها العسكري في سوريا حتى آذار الجاري.

شارك برأيك

أشهر الوسوم