"صلاح" يصل إسبانيا لـ العلاج.. فهل يغيب عن كأس العالم؟

احتكاك "صلاح" و"راموس" في نهائي أبطال أوروبا بين "ليفربول وريال مدريد" (إنترنت)
تلفزيون سوريا

كشف أحد المعالجين الفيزيائيين في نادي "ليفربول" الانكليزي لـ كرة القدم، عن أن نجمه المصري (محمد صلاح) ربما يغيب لـ نحو ثلاثة أو أربعة أسابيع نتيجة إصابته، ما يهدد بشكل جدي مشاركته مع المنتخب المصري في كأس العالم 2018 بـ روسيا.

وأضاف المعالج - حسب موقع "bein sports" - أنهم سيحاولون تقليص فترة الغياب، لافتاً إلى أن "صلاح" هدّاف الدوري الإنكليزي الممتاز لـ هذا الموسم وأفضل لاعب فيه "حزين جراء ما جرى إلّا أنه مُركز تماما على التعافي وتبيان متى بإمكانه أن يكون جاهزاً".

أمّا نادي "ليفربول"، فلم يحدّد مدة الغياب المتوقعة لـ (محمد صلاح)، إلّا أن "صلاح" أكّد في وقت سابق، أنه "واثق" من إمكانية التحاقه بالمنتخب المصري، بينما كشف الاتحاد المحلي الإنكليزي، أنه سينتقل إلى إسبانيا لـ تمضية فترة العلاج.

ووصل "صلاح" في وقت سابق اليوم، إلى مدينة "فالنسيا" الإسبانية لـ استكمال رحلة العلاج من الإصابة، وسيتوجه رئيس الاتحاد المصري "هاني أبو ريدة" برفقة طبيب المنتخب المصري إلى فالنسيا لـ لقاء "صلاح" والطاقم الطبي التابع لـ نادي "ليفربول".

وفي حال امتدت فترة العلاج والتعافي لـ "صلاح" ثلاثة أسابيع، فإنه لن يتمكّن مِن العودة قبل الـ 19 مِن شهر حزيران القادم، بينما ستبقيه فترة الأربعة أسابيع غائباً حتى الـ 26، خاصة أن قرعة كأس العالم وضعت مصر في المجموعة الأولى مع روسيا "المضيفة" والأوروغواي والسعودية، على أن يخوض المنتخب المصري مباراته الأولى في الـ 15 مِن حزيران، والأخيرة في الدور الأول بالـ 25 من الشهر ذاته.

ويأتي ذلك، بعد تعرّض محمد صلاح (25 عاماً) لـ إصابة خطرة في الكتف الأيسر خلال المباراة النهائية لـ دوري أبطال أوروبا بين "ليفربول" الإنكليزي و"ريال مدريد" الإسباني (انتهت لـ صالح الريال بـ 3 مقابل 1، السبت الفائت)، ما أثار  مخاوف من غياب "صلاح" عن منتخب بلاده في كأس العالم/ روسيا (14 حزيران - 15 تموز 2018).

وخرج (محمد صلاح) مِن أرض الملعب الأولمبي في العاصمة النمساوية كييف، متألماً وباكياً بعد سقوطه أرضاً وإصابته في "الكتف الأيسر"، إثر احتكاك مع قائد نادي "ريال مدريد" (سيرخيو راموس). حيث ذكر "صلاح" عبر تغريدة على حسابه في "تويتر"، جاء فيها "كانت ليلة صعبة جداً، إلا أنني مقاتل. على رغم الصعاب، أنا واثق من أنني سأكون في روسيا وسأجعلكم جميعاً فخورين".

وعلّق "راموس" على ما جرى بينه وبين "صلاح"، في تغريدة عبر حسابه على "تويتر" باللغتين الإنكليزية والإسبانية، جاء فيها "أحياناً تُرينا كرة القدم جانبها الجيد، وفي أحيان أخرى ترينا الجانب السيئ. قبل كل شيء، نحن زملاء محترفون"، متمنياً للنجم المصري الشفاء العاجل"، مضيفاً أن "المستقبل ينتظرك".

وحول ما جرى بين "راموس" وصلاح" في مباراة "الريال وليفربول" ذكر موقع "bein sports"، أن "الاحتكاك بدا وكأن راموس تعمّد لف ذراعه حول ذراع صلاح، قبل أن يقوم بإسقاطه أرضاً والسقوط فوقه"، مضيفاً أن حكم المباراة الصربي "ميلوراد مازيتش"، لم يحتسب أي خطأ في الاحتكاك.

ولكن النجم المصري السابق "محمد أبو تريكة"، رأى أن ما قام به "راموس" هو "جريمة"، وقال عبر حسابه في "تويتر"، إن "صلاح هو نسر العلم المصري ولا يصح أن يكون العلم المصري في روسيا بدون نسره. محمد صلاح هو ملهمنا سيتجاوز كل حاجة في سبيل فرحتنا".  

وقدّم (محمد صلاح) موسماً رائعاً سجل خلاله 44 هدفاً في مختلف المسابقات، وتصدر هدّافي الدوري الإنكليزي الممتاز مع 32 هدفاً، محطماً بذلك الرقم القياسي لعدد الأهداف في موسم مِن 38 مباراة. كما اختارته "رابطة اللاعبين ورابطة الدوري ومحرري كرة القدم" في بريطانيا، أفضل لاعب في "البريمييرليغ"، وسبق أن اختير كـ أفضل لاعب أفريقي عام 2017.

شارك برأيك

أشهر الوسوم