صحيفة تنشر تفاصيل جديدة عن أرملة وزير الحرب في تنظيم الدولة

صورة "سيدا دودوركايفا" أرملة القيادي في تنظيم الدولة "الشيشاني" (صحف تركية)
تلفزيون سوريا- متابعات

كشفت صحيفة "ميليت" التركية تفاصيل جديدة عن زوجة "أبي عمر الشيشاني" وزير الحرب في تنظيم الدولة، والتي اعتقلها الأمن التركي في تموز الماضي باسطنبول أثناء حملة أمنية في المدنية.

وقالت الصحيفة اليوم الأحد، إن "صدا دودوركايفا"، ابنة "آسو دودوركايفا" الوزير السابق في الحكومة الشيشانية، جاءت إلى إسطنبول لتنفيذ عملية انتحارية بأمر من "أبي سعيد الشيشاني" الذي تولى منصب أخيه "أبي عمر" بعد مصرعه في 2016.

ونقلت الصحيفة عن مصادر (لم تسمها) أن "أبا سعيد" طلب من أرملة أخيه مغادرة مناطق سيطرة التنظيم، إلى اسطنبول لتفجر نفسها كعقاب لها، بعد أن رفضت الزواج منه.

وكانت "دودوركايفا" قد تم تجنيدها في التنظيم عبر رجل شيشاني يحمل اسم "حمزة بوركاشفيلي" وهو الذراع الأيمن لأبي عمر الشيشاني، فهربت من الشيشان إلى سوريا وتزوجت بحمزة الذي قتل بعد ذلك بوقت قصير، فتزوجت من أبي عمر الشيشاني، وأنجبت منه طفلين.

وقالت الشرطة التركية في 20 من تموز الماضي، إنها ألقت القبض على الزوجة ضمن خمسة أشخاص اعتقلتهم في مداهمات متزامنة في اسطنبول ليلة الرابع من يوليو تموز استهدفت أشخاصا يعتقد أنهم يسعون لتنفيذ هجمات.

والجدير بالذكر أن "سيدا" هي ابنة الوزير السابق في الحكومة الشيشانية، آسو دودوركيفا، والذي تم إعفاؤه من منصبه كرئيس دائرة الهجرة الاتحادية، من قبل الرئيس الشيشاني رمضان قديروف بعد ذهاب ابنته "سيدا" إلى سوريا.

وفي تموز من عام 2016، أفادت وكالة أعماق التابعة لتنظيم الدولة أن الشيشاني لقي مصرعه في مدينة الشرقاط أثناء مشاركته في صد الحملة العسكرية على مدينة الموصل، معقل التنظيم في شمال العراق آنذاك.

شارك برأيك

أشهر الوسوم