شرطة لندن تفتح تحقيقا بعد هتافات عنصرية (دينية) ضد صلاح

المصري محمد صلاح نجم نادي ليفربول الإنكليزي (إنترنت)
تلفزيون سوريا - متابعات

أعلنت الشرطة اللندنية أنها بصدد فتح تحقيق رسمي في الفيديو الذي تم تداوله عبر مواقع التواصل الاجتماعي بشأن تعرض النجم المصري محمد صلاح لهتاف عنصري خلال مباراة فريقه ليفربول ضد نادي وست هام يونايتد في الدوري الإنكليزي يوم الإثنين الماضي.

وقالت شرطة مدينة لندن في بيان لها نشرته على صفحتها الرسمية "نحن على دراية بفيديو يظهر فيه تعرض لاعب ليفربول لاعتداء عنصري في مباراة وست هام بملعب لندن يوم الإثنين 4 شباط الجاري".

وأضاف البيان "الضباط بصدد مراجعة اللقطات، لم يتم القيام بأي اعتقالات ولا تزال التحقيقات مستمرة".

وأوضحت الشرطة "نشجع أي شخص شهد سلوكا غير لائق أثناء المباراة على عرضه علينا في أقرب فرصة".

وكانت صحيفة "ذا صن" البريطانية قد نشرت فيديو لمشجعي وست هام يونايتد وهم يطلقون سيلا من الهتافات العنصرية ضد هوية محمد صلاح الإسلامية خلال تسديده إحدى الركلات الركنية خلال اللقاء.

ولم يظهر واضحا سماع صلاح لتلك الهتافات العنصرية التي تعرض لها خلال اللقاء، كما لم يظهر أيضا سماع طاقم التحكيم لتلك الهتافات من عدمه.

المتحدث باسم نادي وست هام يونايتد قال في تصريحات للصحيفة البريطانية "في وست هام يونايتد، نتبع سياسة العقاب تجاه أي شكل من أشكال السلوك العنيف أو المسيء، نحن نادي كرة قدم، بغض النظر عن العرق أو الدين أو العقيدة أو الجنس أو التوجه الجنسي أو تغيير الجنس أو الإعاقة، نرحب بالجميع في ملعبنا".

وأضاف "أي شخص يقوم بارتكاب خطأ يتم تسليم البيانات الخاصة به إلى الشرطة وسيواجه حظراً مدى الحياة من ملعب لندن، لا يوجد مكان لهذا النوع من السلوك في ملعبنا".

يذكر أن المباراة بين الفريقين انتهت بالتعادل الإيجابي (1- 1)، حيث يتصدر فريق ليفربول ترتيب الدوري الإنكليزي، بينما يتصدر الدولي المصري محمد صلاح قائمة هدافي البطولة.

شارك برأيك

أشهر الوسوم