شرطة الاحتلال تسمح لـ 1729 مستوطنا باقتحام الأقصى بعد صلاة العيد

تلفزيون سوريا - وكالات

أصيب 61 من المصلين الفلسطينيين خلال اقتحام شرطة الاحتلال الإسرائيلية المسجد الأقصى في مدينة القدس، بعد صلاة عيد الأضحى المبارك، كما اقتحم مئات المستوطنين الإسرائيليين المسجد الأقصى ثلاث مرات بعد صلاة الظهر.

وأعلنت شرطة الاحتلال بأنها سمحت لـ 1729 مستوطنا إسرائيلياً باقتحام المسجد، فيما تسمى ذكرى "خراب الهيكل" بحسب ما أفادت صحيفة معاريف الإسرائيلية.

وهاجمت عناصر شرطة الاحتلال الإسرائيلية المحتجين الفلسطينيين واعتقلوا خمسة منهم بعد صلاة الظهر حسب شهود عيان، ومقاطع فيديو نشرت على مواقع التواصل الاجتماعي.

وقال فراس الدبس مسؤول العلاقات العامة والإعلام في دائرة الأوقاف الإسلامية بالقدس في بيان مقتضب إن اقتحامات المستوطنين تمت بحماية من قوات الشرطة الإسرائيلية على مرحلتين بعد صلاة الظهر.

وصباح اليوم منعت شرطة الاحتلال المستوطنين من دخول المسجد الأقصى لتزامنه مع صلاة العيد بحسب وكالة الأناضول، لكنها سمحت لاحقاً باقتحامه بعد قمع المصلين قرب باب المغاربة الذي تستخدمه الشرطة والمستوطنون لاقتحام الأقصى.

وبعد اندلاع المواجهات بين المصلين الفلسطينيين والمستوطنين، قامت الشرطة بإخراج المستوطنين واعتدوا على المصلين الفلسطينيين موقعين نحو 61 إصابة في صفوفهم، تم نقل 16 منهم للمستشفيات في القدس حسب إحصائية لجمعية الهلال الأحمر الفلسطيني.

وأدانت الجامعة العربية في بيان لها اقتحام المسجد الأقصى وقالت إن اقتحام مستوطنين ساحة الحرم القدسي وقت صلاة عيد الأضحى، هو "سياسة إسرائيلية لتطبيع الوجود اليهودي مقابل تقليص الوجود الإسلامي في الحرم الشريف.

في حين قال الناطق باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة، في بيان له إن الاعتداء "يشكل استفزازا كبيرا لمشاعر المسلمين ويعمل على تأجيج الأوضاع وزيادة التوتر لجر المنطقة لمربع العنف.

وأضاف "المسجد الأقصى خط أحمر لا يمكن السكوت أمام ما يتعرض له من اعتداءات متكررة من قبل الاحتلال ومستوطنيه".

شارك برأيك

أشهر الوسوم