سقوط مدني برصاص قسد خلال المظاهرات المنددة بمجزرة الشحيل

مظاهرات منددة بمجزرة الشحيل (الأناضول)
تلفزيون سوريا - متابعات

قضى مدني برصاص قوات سوريا الديمقراطية، خلال تفريقها المظاهرة التي خرجت اليوم الخميس في بلدة الشحيل بريف دير الزور رداً على المجزرة التي ارتكبت في البلدة فجر اليوم.

وأفاد ناشطون بأن أهالي بلدة الشحيل خرجوا اليوم في مظاهرات صباح اليوم للتنديد بالمجزرة التي ارتكبتها قوات سوريا الديمقراطية بمشاركة قوات أميركية وطائرات التحالف وراح ضحيتها سبعة مدنيين.

وخلال المظاهرة سقط الشاب جابر صباح الحبيب برصاص قوات سوريا الديمقراطية المتواجدين عند دوار العتال في البلدة، ليتفاقم بعدها الغضب الشعبي، ويقوم المتظاهرون بحرق حواجز قسد على الطريق العام، ويقطعوا الطرقات الرئيسية.

وفي محاولة لإخافة المدنيين حلق طيران التحالف مجدداً فوق المتظاهرين، وقام بفتح جدار الصوت.

وتضامنا مع بلدة الشحيل أفاد موقع فرات بوست بأن أهالي مدينة البصيرة وبلدة ذيبان وقرية ضمان خرجوا بمظاهرات منددة بممارسات قوات سوريا الديمقراطية والمجزرة التي ارتكبتها ببلدة الشحيل.

يذكر أن قوات سوريا الديمقراطية بمشاركة قوات أميركية وطيران التحالف الدولي ارتكبت فجر أمس مجزرة مروعة راح ضحيتها سبعة مدنيين، خلال مداهمة منازل عائلة عبد الله العصمان.

وأفادت مصادر أهلية لتلفزيون سوريا بأن قوات سوريا الديمقراطية فتحت النار بشكل مباشر على منازل المدنيين، وأكدت المصادر أن العائلة ليس لها أي ارتباط بأي فصيل عسكري لا تنظيم الدولة ولا قسد ولا غيره.

شارك برأيك

أشهر الوسوم