سقوط "حر" للريال الإيراني.. فقد 75% من قيمته في 9 أشهر

العملة الإيرانية تنخفض مجدداً أمام الدولار الأميركي (إنترنت)
تلفزيون سوريا - متابعات

شهد الريال الإيراني هبوطاً حاداً مع اقتراب تطبيق العقوبات الأميركية على قطاع النفط، فضلاً عن التهديد بعقوبات جديدة بعد انسحاب واشنطن من الاتفاق النووي.

وذكرت وكالة تسنيم الإيرانية شبه الرسمية اليوم الأربعاء، أن الريال سجل مستوى قياسياً في الانخفاض، حيث وصل سعر صرف الدولار الواحد في السوق السوداء إلى 170 ألف ريال.

وفقد الريال الإيراني 75 بالمئة من قيمته منذ بداية العام، وسط تدهور اقتصادي، وصفه الرئيس الإيراني حسن روحاني خلال كلمته أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة أمس الثلاثاء بـ "الحرب الاقتصادية" التي تشنها الولايات المتحدة على بلاده.

ومن المتوقع أن يترأس الرئيس الأميركي دونالد ترمب جلسة لمجلس الأمن مخصصة للنظر في منع انتشار الأسلحة النووية، لكن الأول قال إنه يريد استغلال الاجتماع بهدف حشد مزيد من الدعم لحملته ضد إيران وممارسة "أقصى الضغوط" عليها.

وتسعى دول الاتحاد الأوروبي التي لم تنسحب من الاتفاق النووي ومعها الصين وروسيا إلى وضع "آلية سداد قانونية" تلتف من خلالها على العقوبات الأميركية، وتواصل تجارتها مع إيران.

من جانبه قال جون بولتون مستشار الأمن القومي الأمريكي الخميس إن الخطة أوروبية لوضع "آلية سداد" خاصة بهدف الالتفاف على العقوبات الأمريكية غير مقبولة، ودعا نظام جمعية الاتصالات المالية العالمية بين البنوك (سويفت) ومقره بلجيكا، لإيقاف تعامله مه إيران.

وتواجه بنوك إيران صعوبات مالية بسبب تدهور الاقتصاد، مع ازدياد الطلب على الدولار من قبل الشعب الإيراني الذي يخشى تقلص صادرات البلاد من النفط وسلع أخرى بسبب العقوبات الأمريكية.

شارك برأيك

الأكثر مشاهدة

أشهر الوسوم