روسيا: رحيل بشار الأسد أصبح من الماضي

رأس النظام في سوريا يقف مع عناصر من القوات الروسية في قاعدة حميميم (إنترنت)
تلفزيون سوريا - متابعات

قالت المتحدثة الرسمية باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، أمس الخميس، إنّ مستقبل رأس النظام بشار الأسد، لم يعد يتم مناقشته في المحادثات حول سوريا.

وأضافت المسؤولة الروسية خلال حديث مع إذاعة "صدى موسكو" الروسية أن موضوع رحيل الأسد "أصبح من الماضي"، ولفتت إلى أنّ "الجميع تجاوزوه، فهو الرئيس الحالي لدولة ذات سيادة، وينبغي على الشعب السوري أن يقرر من سيحكم".

وكان نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي فيرشينين قد قال في تشرين الأول الماضي إن "مسألة رحيل الأسد" تم تجاوزها ولم تعد مطروحة للنقاش في أروقة الأمم المتحدة.

وترفض موسكو طرح مصير رئيس النظام بشار الأسد ضمن المفاوضات مع المعارضة السورية، التي تطالب بتنفيذ القرار 2254 والذي ينص على تحقيق انتقال سياسي عبر إجراء انتخابات برعاية أممية في سوريا.

وتسعى روسيا إلى خلق مسار سياسي يركز على الدستور السوري بدعم أممي، من خلال مؤتمرات سوتشي التي نتجت عنها "اللجنة الدستورية" المؤلفة من النظام والمعارضة.

وقتلت روسيا منذ تدخلها العسكري لحماية النظام من السقوط عام 2015، أكثر من 6239 مدنياً بينهم أطفال، مستخدمة أسلحة شديدة التدمير من بينها الذخائر العنقودية والأسلحة الحارقة، لا سيما في المناطق المأهولة بالمدنيين.

كلمات مفتاحية

شارك برأيك

أشهر الوسوم