روسيا تنفي مقتل جنود لها بعد إعلان تنظيم الدولة استهدافهم بدرعا

جنود روس على مشارف الغوطة الشرقية (رويترز)
تلفزيون سوريا - متابعات

نفت وزارة الدفاع الروسية الأنباء التي تحدثت عن مقتل جنود روس في سوريا، بعد أن أعلن تنظيم الدولة قتل العشرات من قوات النظام وروسيا في ريف درعا الغربي.

وقالت الوزارة في بيان نشر مساء الثلاثاء إن "أنباء موقع "لينتا.رو" الأخباري نقلا عن مصادر إعلامية لتنظيم "داعش"، التي زعمت مقتل عسكريين روس في سوريا نتيجة عملية إرهابية ما هي إلا كذب".

وتبنى تنظيم الدولة أمس الثلاثاء قتل نحو 35 من قوات النظام والجنود الروس وجرح 15 آخرين فضلاً عن تدمير دبابتين، بعد استهدافهم بسيارة ملغمة في سرية زيزون بريف درعا الغربي.

وشن جيش "خالد بن الوليد" المبايع لتنظيم "الدولة" هجوماً مباغتاً قبل يومين على بلدة حيط المحاصرة من قبل قوات النظام، بعد انسحاب معظم الفصائل العسكرية المعارضة من البلدة وبقاء أبناء البلدة في مواجهة جيش "خالد" وقوات النظام، وفق مراسل تلفزيون سوريا.

وتوصّلت فصائل الجيش الحر شرق درعا مع "الوفد الروسي" إلى اتفاق يقضي بتسليم الفصائل سلاحها الثقيل، وتسلم "النظام" جميع النقاط الحدودية مع الأردن (بما فيها "معبر نصيب")، إضافةً لـ تهجير رافضي الاتفاق إلى الشمال السوري، وذلك عقب حملة عسكرية "شرسة" استمرت نحو ثلاثة أسابيع، وأسفرت عن وقوع عشرات الضحايا المدنيين، ونزوح عشرات الآلاف نحو الشريط الحدودي مع الأردن و(الجولان المحتل).

شارك برأيك

أشهر الوسوم