روسيا تندد بـ "تسييس" منظمة حظر الأسلحة الكيماوية

طفل مصاب بعد هجوم دوما الكيماوي، 7 من نيسان (رويترز)
 تلفزيون سوريا - وكالات

قدمت روسيا، أمس الخميس، مشروع قرار إلى مجلس الأمن اعتبرت فيه قرارات المنظمة الدولية لحظر الأسلحة الكيميائية "مسيَّسة، وبعيدة عن التوافق".

ويُعرب مشروع القانون عن "القلق إزاء التّسييس المتواصل لعمل منظّمة حظر الأسلحة الكيميائيّة" التي تَعتبر موسكو أنّها تبتعد أكثر فأكثر عن التقليد الذي كان متّبعاً ويقوم على اتّخاذ القرارات بالإجماع.

ويأتي مشروع القرار الروسي قبيل بدء منظمة حظر الأسلحة الكيميائية، فتح تحقيق جديد حول استخدام أسلحة كيميائية في سوريا.

وأضاف المشروع أن "عدم وجود توافق في الآراء بين الدول الأعضاء بمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية، من شأنه أن يؤدي إلى انقسام المنظمة ويعيق أنشطتها".

ودعت روسيا إلى "إعادة تأسيس روح التوافق داخل المنظمة وإقامة تعاون وثيق بين جميع البلدان الأطراف في معاهدة حظر الأسلحة الكيميائية."

ومن المقرر أن يبدأ هذا الشهر، فريق تابع لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية، يتكون من خبراء قانونيين وفنيين، عمله لتحديد المسؤول عن الهجمات الكيميائية التي وقعت في سوريا، على أن يعمل على تحديد المسؤولين عن هجوم بالكلور في مدينة دوما السوريّة في نيسان 2018 أوقع نحو أربعين قتيلاً.

وقال دبلوماسي طلب عدم كشف هوّيته لوكالة فرانس برس "ما يُريده الرّوس بالطبع هو خنق منظّمة حظر الأسلحة الكيميائيّة".

وقبل أيام، طالب الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، مجلس الأمن الدولي بضرورة العمل من أجل "تحديد هوية كل من استخدموا الأسلحة الكيميائية في سوريا ومساءلتِهم".

شارك برأيك

أشهر الوسوم