رتل للجيش التركي يدخل نقطة مورك لتزويدها بمواد لوجستية

دورية تركية في جنوب إدلب (الأناضول)
تلفزيون سوريا - متابعات

أرسل الجيش التركي مساء اليوم الخميس شاحنات تحمل دعماً لوجستياً لنقطة المراقبة التركية في مدينة مورك بريف حماة الشمالي.

وأكد ناشطون أن رتلاً عسكرياً للجيش التركي رافق الشاحنات التي تحمل مواداً لوجستية للجنود الأتراك في نقطة المراقبة التركية.

وقالت مصادر لتلفزيون سوريا في وقت سابق اليوم، إن الدوريات الروسية تنتشر على الطريق الدولي حلب – دمشق، وفي محيط نقطة المراقبة التركية المتمركزة جنوب شرق مدينة مورك.

ونفت المصادر الأنباء التي تداولتها وسائل إعلام محلية، بأن قوات النظام انسحبت من مورك، مؤكدة استمرار وجودها في المدينة ومحيطها، وجميع بلدات ريف حماة الشمالي التي سيطرت عليها الشهر الفائت.

وهذا الرتل التركي الذي دخل مناطق سيطرة النظام اليوم، هو الأول منذ سيطرة النظام وروسيا على ريف حماة الشمالي في 23 من آب الفائت.

وعقب محاصرة نقطة المراقبة التاسعة (في مورك)، قال متحدث الرئاسة التركية، إبراهيم قالن، أن بلاده لن تغلق أو تنقل موقع نقطة المراقبة التاسعة التركية في مورك بريف حماة الشمالي إلى مكان آخر، مشيرا إلى أن النقاط ستواصل مهامها من مكان وجودها.

وفي الـ 22 من شهر آب الفائت، أكملت قوات النظام وروسيا حصارَ ريف حماة الشمالي، بعد سيطرتها على مدينة خان شيخون بريف إدلب الجنوبي، وبعد انسحاب فصائل المعارضة، سيطرت في اليوم التالي على مدن اللطامنة ومورك وكفرزيتا، في حين ما زالت نقطة المراقبة التركية (التاسعة) في موقعها قرب مدينة مورك.

شارك برأيك

الأكثر مشاهدة

أشهر الوسوم