رايتس ووتش: سلطات مصر أعدمت ثلاثة سجناء سياسيين بعد تعذيبهم

عنصر من الشرطة المصرية (إنترنت)
تلفزيون سوريا - متابعات

أدانت منظمة "هيومن رايتس ووتش" تنفيذ حكم الإعدام بحق ثلاثة سجناء سياسيين في مصر، وقالت إنهم تعرضوا للتعذيب للإدلاء باعترافاتهم.

وقالت المنظمة أمس الخميس إن أحد المتهمين سرّب رسالة في وقت سابق قال فيها إنه تم "تعذيبهم بالصدمات الكهربائية والضرب في محبسهم".

وأوضحت المنظمة في بيان لها أن اثنين من المتهمين كانا طالبين جامعيين والثالث يمتلك متجر أجهزة كمبيوتر. وكان الثلاثة ينتمون لجماعة "الإخوان المسلمين" في المنصورة.

وقال مايكل بيج، نائب مدير المنظمة الدولية لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا إن السلطات المصرية "ارتكبت ظلماً صارخاً بإعدام ثلاثة رجال أدلوا على ما يبدو باعترافات انتزعت بواسطة الصدمات الكهربائية وغيرها من أشكال التعذيب".

ونفذت السلطات المصرية أمس الخميس حكم الإعدام شنقاً بحق ثلاثة اتهمتهم بقتل نجل أحد القضاة في دلتا النيل عام 2014، و"تأسيس جماعة إرهابية".

ونقلت شبكة الجزيرة عن مصادر خاصة (لم تسمها) أنّ "السلطات المصرية منعت صلاة الجنازة على ثلاثة معارضين أعدمتهم صباح الخميس".

وأيدت محكمة النقض في مصر في كانون الأول 2017 ،حكم الإعدام بحق ثلاثة أشخاص بينهم طالبان، إثر إدانتهم بقتل نجل المستشار محمود السيد المورلي رئيس محكمة استئناف المنصورة السابق (دلتا النيل/شمال) في أيلول 2014. 

وفي تموز 2016، قضت محكمة جنايات المنصورة بإعدام خمسة أشخاص (ثلاثة حضوريا واثنين غيابيا)، إثر إدانتهم بقتل نجل المورلي، قبل أن يطعن الدفاع عن المتهمين على الحكم في أيلول من العام نفسه.

ووجهت النيابة للمتهمين تهما نفوها أثناء جلسات المحاكمة، بينها "القتل العمد، والانضمام إلى جماعة أُسست على خلاف القانون" في إشارة إلى جماعة الإخوان المسلمين.

كلمات مفتاحية

شارك برأيك

أشهر الوسوم