خمسة مدنيين ضحايا الغارات الجوية المتواصلة على ريفي إدلب وحماة

الغارات الجوية على بلدة ترملا بريف إدلب الجنوبي
تلفزيون سوريا - خاص

قضى خمسة مدنيين وأصيب آخرون كحصيلة أولية لتجدد القصف الجوي لطائرات النظام وروسيا، على قرى وبلدات ريف إدلب الجنوبي وريف حماة الشمالي اليوم الأحد.

وأفاد مراسل تلفزيون سوريا بأن مدنيين اثنين (حسين الديري من منظومة الإسعاف وأحمد الرحال) قضيا في غارات جوية لطائرات النظام استهدفت وسط مدينة كفرنبل في ريف إدلب الجنوبي.

كما قضى مدنيان اثنان (شاب وطفلة عمرها سبع سنوات) من نازحي مدينة حمص في الغارات الجوية الروسية على بلدة ترملا، في حين قضت امرأة وأصيب آخرون بينهم أطفال بقصف جوي طال قرية سطوح الدير بريف إدلب الجنوبي.

وشهد اليوم تصعيداً عنيفاً في الغارات الجوية لطائرات النظام وروسيا، حيث طالت منذ صباح اليوم كلاً من قرى وبلدات قوقفين كنصفرة العمقية جنوب سراقب التمانعة كفرعويد أم الصير الشيخ مصطفى الفطيرة كفرنبوذة حزارين الهبيط الكندة كفرنبل الزكاة الكبينة أرينبة الحميرات ميدان غزال اللطامنة القرقور النقير الحواش الصهرية ترعى معرة حرمة المغير كفر سجنة الكبينة برزة أطراف سرجة أطراف الدانا حرش_كفرومة حرش بينين دير سنبل ترملا مرعيان كنصفرة.

وبالتوازي مع الغارات الجوية جدد قوات النظام قصفها المدفعي على أطراف قرية الحمبوشية وزيزيون وبلدة الناجية وطريق إمداد جبل الأكراد واللطامنة.

وتسبب تواصل الغارات الجوية والقصف المدفعي بنزوح أعداد كبيرة من النازحين من ريف حماة الشمالي والغربي وريف إدلب الجنوبي، باتجاه مخيمات النازحين في كفرلوسين.

وتواصل قوات النظام وروسيا ارتكاب المجازر في محافظتي إدلب وحماة، وتخرقان اتفاق "المنطقة المنزوعة السلاح" الذي توصّلت إليه تركيا وروسيا في مدينة سوتشي الروسية، يوم 17 من أيلول 2018.

ووثق فريق الدفاع المدني السوري سقوط 111 مدنياً في شمال سوريا خلال شهر نيسان الماضي، بسبب القصف والغارات الجوية لقوات النظام وروسيا، بالإضافة إلى نزوح 138500 مدني.

شارك برأيك

الأكثر مشاهدة

أشهر الوسوم