خرق جديد لـ نظام الأسد يُوقع ضحايا في ريف إدلب

آثار الدمار الناتج عن قصفِ قوات النظام على ريف إدلب (الدفاع المدني)
تلفزيون سوريا - خاص

قضى مدنيان وجرح آخرون، اليوم الجمعة، بقصف صاروخي لـ قوات "نظام الأسد" على ريف إدلب الجنوبي، في خرق جديد لـ"النظام" لـ اتفاق وقف إطلاق النار الذي أعلنته روسيا، نهاية شهر آب الفائت.

وقال مراسل تلفزيون سوريا، إن قوات النظام استهدفت بصواريخ محمّلة بـ"قنابل عنقودية" مِن مواقعها القريبة، قرية "معرة ماغص" التابعة لـ مدينة كفرنبل، ما أدّى إلى مقتل شاب وامرأة، وجَرْح مدنيين اثنين أيضاً.

وأضاف المراسل، أن قوات النظام المتمركزة في بلدتي "الهبيط، وتل عاس" جنوب إدلب قصفت بقذائف المدفعية الثقيلة، قرى (كفرسجنة، ومعرة حرمة، ومعرزيتا) القريبة، واقتصرت الأضرار على المادية.

وقتلت طفلة وجرح طفل، أمس الخميس، بغارات نفذتها طائرات "النظام" الحربية على محيط قرية سرجة جنوب إدلب، في أول خرق جوي لـ"النظام" لـ وقف إطلاق النار المعلن، نهاية شهر آب الفائت، في حين أنه خرق الاتفاق - كعادته - بقصفٍ أرضي (مدفعي وصاروخي)، منذ اليوم الأول.

وسبق أن اخترقت روسيا "جوياً" أيضاً اتفاق وقف إطلاق النار، يوم الأربعاء الفائت، حيث شنّت طائراتها الحربية غارات عدّة على قرى في ريف إدلب الجنوبي، أدّت إلى مقتل مدني في المنطقة.

وأعلنت روسيا، يوم 30 مِن شهر آب الفائت، وقف إطلاق النار والعمليات العسكرية مِن قبل قوات "نظام الأسد"، عقب مقتل وجرح مئات المدنيين ونزوح مئات الآلاف بحملة عسكرية شنّها الطرفان، منذ أواخر شهر نيسان الماضي، على أرياف إدلب وحماة واللاذقية.

شارك برأيك

الأكثر مشاهدة

أشهر الوسوم