حظر تجوال في محافظات جنوب العراق للسيطرة على الاحتجاجات

متظاهرون يغلقون شارع على مداخل مدينة البصرة بالإطارات المشتغلة (رويترز)
 تلفزيون سوريا - وكالات

تستمر المظاهرات في محافظات جنوب العراق للأسبوع الثاني على التوالي، حيث اقتحم متظاهرون مبنى محافظة البصرة، مع فرض قوات الأمن حظر التجوال، وإعلان العبادي تخصيص 3 مليارات دولار للمحافظة.

واقتحم المتظاهرون اليوم الأحد، مبنى مجلس محافظة البصرة، وسط إطلاق النار في الهواء من قبل قوات الأمن، وفق الملازم في شرطة البصرة جبار المنصوري الذي قال إن العشرات من المتظاهرين اقتحموا المبنى رغم الحراسة الأمنية المشددة في محيطه. وأشار المنصوري إلى أن تعزيزات أمنية وصلت إلى المكان، وهدمت خيمًا لمعتصمين أمام مجلس المحافظة بهدف تفريقهم.

حظر تجوال

وفي محاولة منها للسيطرة على الاحتجاجات فرضت قوات الأمن العراقية، مساء السبت، حظر التجوال في محافظات البصرة وكربلاء والنجف ذات الأكثرية الشيعية.

وقال ضابط برتبة مقدم في قيادة العمليات المشتركة لوكالة الأناضول، إن السلطات الأمنية فرضت حظر التجوال في البصرة وكربلاء والنجف إلى إشعار آخر.

مبنى مجلس محافظة كربلاء، تعرض لاقتحام أيضا من قبل المئات من المتظاهرين، الذين رددوا شعارات مناهضة للحكومة والعبادي ومسؤولي الإدارة المحلية.

3 مليارات للبصرة

وفي مسعى لتهدئة الشارع الغاضب خصص رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي 3 مليارات دولار لدعم الخدمات في البصرة. وذكر ببيان لمكتب الرئاسة أن "العبادي قرر إطلاق مخصصات البصرة البالغة 3.5 تريليون دينار عراقي (نحو 3 مليار دولار) فورا، واستخدامها لتحلية المياه وفك الاختناقات بشبكات الكهرباء وتوفير الخدمات الصحية اللازمة".

واقتحم مئات العراقيين الجمعة مطار مدينة النجف وأوقفوا الحركة الجوية الجمعة، كما حاول محتجون اقتحام مبنى مجلس محافظة ميسان ومنزل محافظ ذي قار، للتنديد بضعف الخدمات الحكومية والفساد.

وردد المتظاهرون شعارات منها "باقونا (سرقونا) الحرامية" و"إحنا أهل النفط، عطالة بطالة"، و"هي هي هي، الخضراء داعشية" في إشارة إلى المنطقة الخضراء المشددة التحصين وسط بغداد، التي تضم الوزارات والمقرات الحكومية.

ويصدر العراق يومياً نحو 3 ملايين و453 ألف برميل نفط، حيث يشكل النفط 89% من ميزانيته، أي 99 في المئة من صادرات البلاد، لكنها لا تؤمن سوى واحد في المئة من الوظائف للعراقيين، حيث تبلغ نسبة البطالة بين العراقيين رسميا 10,8 بالمئة.

شارك برأيك

أشهر الوسوم