حريق في مخيم لـ اللاجئين السوريين شرق لبنان

اندلاع حريق في أحد مخيمات اللاجئين السوريين بـ لبنان (أرشيفية - إنترنت)
تلفزيون سوريا - وكالات

اندلع حريق - مجهول السبب - في مخيم لـ اللاجئين السوريين بمنطقة البقاع شرقي لبنان، واقتصرت الأضرار على المادية.

وقال الوكالة الوطنية لـ الإعلام اللبنانية إن فرق إطفاء الدفاع المدني أخمدت حريقاً اندلع في مخيم لـ اللاجئين السوريين بـ سهل بلدة دورس، ما أسفر عن احتراق أربع خيم دون تسجيل إصابات.

ولم تشر الوكالة إلى أسباب اندلاع الحريق، إلّا أن سكّان المخيم رجّحوا أن ارتفاع درجات الحرارة مِن بين الأسباب التي أشعلت النيران في المخيم، والتهمت بعض الخيم.

ويأتي الحريق بعد نحو شهر من اعتداء شبّان لبنانيين على مخيم يؤوي مئات اللاجئين السوريين في بلدة المحمرة بقضاء عكّار شمال لبنان، وأضرموا النار داخل الخيام، ما أدّى إلى وقوع إصابات في صفوف المدنيين، إضافة لـ أضرار مادية.

وحالات الاعتداء على اللاجئين السوريين في لبنان ومخيماتها باتت أمراً شائعاً، إذ يتعرضون بين الحين والآخر لـ هجوم من موالين لـ ميليشيات "حزب الله" أو من الجيش اللبناني نفسه، كما حدث سابقاً في مخيمات عرسال الحدودية مع سوريا.

وسبق أن قرّرت وزارة الداخلية والبلديات في لبنان، هدم وجرف مخيمات لـ(اللاجئين السوريين) تحوي مساكن "بيتونية" في بلدة عرسال القريبة مِن الحدود مع سوريا، في ظل مصير مجهول لـ مئات العائلات السورية اللاجئة في المنطقة.

ويعاني اللاجئون السوريون في لبنان مِن ضغوط أمنية ومعيشية في مناطق مختلفة، مما أدى إلى عودة المئات مِن اللاجئين إلى مناطق سيطرة قوات النظام في سوريا، حيث بدأت أعداد كبيرة مِن اللاجئين بالعودة مِن نقطة جديدة يابوس الحدودية، بالتعاون مع "نظام الأسد" وميليشيا "حزب الله" اللبناني، وذلك في إطار جهود تهدف إلى التخلص من أكبر عدد من السوريين برعاية روسية وبدون ضمانات.

يشار إلى أن اللاجئين السوريين في لبنان، يتعرضون لـ اعتقال مِن السلطات اللبنانية بتهم مختلفة، كما يعانون من ظروف إنسانية صعبة، وتقدر أعدادهم في لبنان بـ نحو "مليون ومئة ألف" لاجئ سوري، في ظل مواصلة السلطات اللبنانية أعمالها بإعادة السوريين إلى بلادهم وفق ما تقول بأنها "عودة طوعية".

شارك برأيك

أشهر الوسوم