حرب إبراهيم

ما الذي جعل فتى في الحادية عشرة من عمره يبلل سريره كل ليلة؟ أو يخاف من يوم تسطع فيه الشمس؟! إنه القصف بالقذائف الذي طال مدينته، إذ مع توسع وامتداد الثورة السورية بدأ إبراهيم يناور ليتفادى القذائف بدلاً من أن يدرس ليصبح طبيباً كما كان يحلم.

شارك

أشهر الوسوم