جرحى مدنيون في اقتحام "تحرير الشام" لقرية جنوب إدلب

مقاتلون تابعون لهيئة تحرير الشام (إنترنت)
تلفزيون سوريا - متابعات

أصيب عدد من المدنيين في قرية الحلوبة التابعة لبلدة كفر عويد في ريف إدلب الجنوبي بعد اقتحام هيئة تحرير الشام القرية لاعتقال أحد المطلوبين للجبهة.

وبحسب شهود عيان فقد أصيبت امرأتان وطفل خلال اقتحام عناصر الهيئة للقرية، واطلاقهم النار بشكل عشوائي داخل القرية.

ووجه عدد من أهالي القرية نداءات استغاثة بهدف إيقاف هجوم عناصر الهيئة على المدنيين في القرية، ونقل الجرحى لتلقي العلاج.

وتحدث ناشطون بأن عناصر الهيئة اقتحموا القرية بحجة إلقاء القبض على أحد المدنيين ادعوا بأنه سارق.

وتسيطر هيئة تحرير الشام على مناطق واسعة من محافظة إدلب وريف حلب الغربي بعد شنها هجمات ضد مقاتلي فصائل المعارضة السورية.

وتسببت الهجمات التي ينفذها عناصر الهيئة بسقوط عشرات المدنيين نتيجة الاشتباكات داخل المدن والبلدات.

ويوم الجمعة الماضي تسبب اقتحام عناصر الهيئة لبلدة كفر حلب بريف حلب الغربي بسقوط طفلين وشاب بعد محاولتها اعتقال القائد العسكري في الجبهة الوطنية رائد العبدو.

وتوصلت كل من جبهة تحرير سوريا (حركة أحرار الشام وحركة نور الدين الزنكي) وصقور الشام من جهة وهيئة تحرير الشام من جهة أخرى لاتفاق وقف دائم لإطلاق النار في أواخر شهر نيسان الماضي بعد اشتباكات عنيفة بين الطرفين استمرت لأكثر من شهرين وسقط خلالها عشرات المقاتلين والمدنيين.

شارك برأيك

أشهر الوسوم