جاويش أوغلو: وحدات حماية الشعب قد تشارك في الهجوم على إدلب

تعزيزات عسكرية تركية إلى الشمال السوري(الأناضول)
تلفزيون سوريا-الأناضول

قال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو إن وحدات حماية الشعب قد تشارك قوات الأسد في شن عملية عسكرية على محافظة إدلب شمال سوريا، حسب وكالة الأناضول.

ونشرت صحيفة "نيويورك تايمز" الأميركية رسالة بعثها أوغلو لمحرري الصحيفة أمس الخميس، أوضح فيها أن التقارير تشير إلى إقامة "الوحدات" تحالفاً مع النظام، كما أنها أرسلت قوات لمساعدته في السيطرة على إدلب بحسب اتفاق توصلا إليه في تموز الماضي.

واجتمع في تموز الماضي وفد ضم أعضاء من قوات سوريا الديمقراطية مع وفد من النظام في دمشق لبحث مسائل خدمية وسياسية وأمنية، بعد توتر شهدته العلاقة بين النظام و"قسد" المدعومة أميركيا، تخللها تهديدات مباشرة من النظام بشن عمل عسكري على مواقع سيطرة"قسد".

واعتبر أوغلو أن"التحالف"بين النظام ووحدات حماية الشعب ازداد عقب اجتماع دمشق، وتابع أوغلو "إن ي ب ك هو الذراع السوري لـ بي كا كا التي تمارس حملة إرهاب عنيفة في تركيا منذ أكثر من 30 عاما".

وكان الرئيس المشترك السابق لحزب الاتحاد الديموقراطي صالح مسلم قد قال في تموز الماضي، إن"قسد" مستعدة للمشاركة في عملية عسكرية على إدلب إذا اقتضت الحاجة لذلك.

وتشهد محافظة إدلب تعزيزات عسكرية للنظام وتركيا التي أرسلت في الأيام الماضية دبابات ووحدات من القوات الخاصة إلى نقاط المراقبة الاثني عشر في المحافظة.

ويأتي ذلك عقب فشل قمة طهران الثلاثية التي جمعت روسيا وإيران وتركيا في الاتفاق على حل سياسي في إدلب، في ظل تشديد طهران وموسكو على الحل العسكري.

شارك برأيك

أشهر الوسوم