جاويش أوغلو: لن نسمح بالمماطلة في إقامة المنطقة الآمنة

وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو (الأناضول)
تلفزيون سوريا - وكالات

أكد وزير الخارجية التركية مولود جاويش أوغلو أن بلاده لن تسمح بالمماطلة في إقامة منطقة آمنة بالاشتراك مع الولايات المتحدة في شمال شرق سوريا مثلما حدث مع اتفاق خريطة الطريق حول مدينة منبج.

وقال جاويش أوغلو في مؤتمر صحفي بأنقرة اليوم الخميس "يمكننا وصف اتفاق أمس بين (واشنطن وأنقرة) حول المنطقة الآمنة في سوريا بأنه جيد للغاية".

وأضاف "إن تركيا لن تسمح بأن تكون المماطلة هدف هذا الإجراء على غرار ما حدث في خريطة طريق منبج، وأن لدى تركيا بديلاً آخر وهو تنفيذ العملية بمفردها".

وأوضح الوزير التركي أنه ووزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو وضعا خريطة الطريق في حزيران العام الماضي، وكان يُفترض تنفيذها خلال 90 يوما، لكن الولايات المتحدة أرجأت هذا بكثير من الأعذار مثل الدوريات المشتركة.

وأشارَ إلى أن الرئيس الأميركي دونالد ترمب اتصل بنظيره التركي رجب طيب أردوغان، بعد إصدار الأخير تعليمات بخصوص إنشاء المنطقة الآمنة، وأبلغه أن الولايات المتحدة ستنسحب من المنطقة.

وبيّن جاويش أوغلو أنهم عملوا مع بعثة المهمات التي تشكلت في هذه المرحلة ومجموعة العمل السورية من أجل تنسيق عملية الانسحاب الأمريكي وما بعدها، وأضاف أنهم تبادلوا مع الجانب الأمريكي وثائق توضح مواقف كل من الطرفين.

كما شدد على أهمية تأسيس مركز عمليات مشتركة بشأن القرارات المتخذة بخصوص الخطوات التي سيتم الإقدام عليها لاحقاً، وسيتخذون مع الولايات المتحدة قراراً حول مشاركة المؤسسات المعنية.

وأفاد جاويش أوغلو بأن غاية تركيا من إنشاء منطقة آمنة، هو تطهيرها من وحدات حماية الشعب، بالإضافة للبعد الإنساني فيما يتعلق بعودة اللاجئين السوريين في تركيا والنازحين إلى مناطق مختلفة في سوريا، إلى ديارهم.

ويوم أمس الأربعاء توصلت تركيا والولايات المتحدة إلى اتفاق يقضي بإنشاء مركز عمليات مشتركة في تركيا خلال أقرب وقت، لتنسيق وإدارة إنشاء المنطقة الآمنة شمالي سوريا.

شارك برأيك

أشهر الوسوم