جامعة حلب (الحرّة) تعاقب مدرساً فيها أساء لـ(الساروت)

عبد الباسط الساروت (أرشيف - إنترنت)
تلفزيون سوريا - خاص

أصدرت رئاسة جامعة حلب (الحرّة)، أمس الثلاثاء، قراراً يقضي بإيقاف أحد أعضاء الكادر التدريسي في كلية الآداب بمدينة اعزاز شمال حلب ومنعهِ مِن التدريس، وإحالتهِ إلى مجلس التأديب، بسبب إساءته لـ(عبد الباسط الساروت)، واستخدامهِ ألفاظاً غير لائقة بحقه.

وجاء في نص القرار، أنه بناء على معلومات واردة من بعض الطلاب بإساءة الدكتور (محمد صابر العمر) المدرس في كلية التربية، إلى رمز مِن رموز الثورة السورية (الشهيد عبد الباسط الساروت)، تقرر إيقافه عن التدريس فوراً، وإحالته إلى مجلس تأديب في الجامعة.

قرار جامعة حلب (الحرة) لاقى استحساناً مِن طلابها، الذين دعوا - قبل القرار - لـ مظاهرة في الجامعة استنكاراً للحادثة، وتعبيراً عن رفضهم الإساءة للثورة أو لأحد رموزها بأي شكل مِن الأشكال.

وكان "الساروت" أحد أبرز ناشطي الثورة السورية وقادة الجيش السوري الحر قد فارق الحياة في مشفى مدينة الريحانية التركية، يوم السبت الفائت، متأثراً بجراح أصابته خلال معارك حماة المستمرة مع قوات "نظام الأسد"، وشيّعه آلاف السوريين إلى مثواه الأخير في مدينة الدانا بريف إدلب، كما أفردت كبرى الصحف العالمية على صدر صفحاتها أخباراً ومقالات وتحليلات عن "الساروت"، واصفين إيّاه بـ(رمز الثورة، وحارس الثورة، ومنشد الثورة).

اقرأ أيضاً.. "الساروت".. رحيل بلبل الثورة وحارسها

يشار إلى أن جامعة حلب (الحرة) أُسّست، بين عامي 2015 - 2016، بتكاتف جهود الحكومة السورية المؤقتة التي أعطتها غطاءً قانونياً، وأكاديميين سوريين وفّروا الكوادر والتحضيرات، إضافةً لـ دعم مِن مغتربين سوريين في أمريكا، وتضم أكثر مِن 17 كلية ومعهداً، وكانت مقرّاتها وفروعها تتوزع في ريفي حلب وإدلب، إلّأ أن "هيئة تحرير الشام" سيطرت على مقراتها في إدلب وريف حلب الغربي.

شارك برأيك

أشهر الوسوم