ثماني ضحايا مدنيين في قصف قوات النظام على ريف إدلب

آثار القصف على قرية الحنبوشية في ريف إدلب الغربي (الدفاع المدني السوري)
تلفزيون سوريا - خاص

قضى ثمانية مدنيين بينهم أطفال وأصيب آخرون في تجدد القصف المدفعي والصاروخي لقوات النظام، على عدة مدن وبلدات في ريف إدلب اليوم الثلاثاء.

وأفاد مراسل تلفزيون سوريا بأن ستة مدنيين بينهم أربعة أطفال قضوا مساء اليوم وأصيب آخرون في قصف مدفعي وصاروخي لقوات النظام على مدينة خان شيخون في ريف إدلب الجنوبي.

كما قضى مدني آخر في مدينة سراقب بالقصف المدفعي والصاروخي على أطراف المدينة والذي طال أيضاً بلدتي جرجناز وتحتايا مساء اليوم.

وأوضح المراسل أن القصف مصدره قوات النظام المتمركزة في كل من بلدة الكبارية في ريف حماة الشمالي، واعجاز في ريف إدلب الشرقي.

أما في ريف إدلب الغربي فقد قضى مدني وأصيب ثلاثة آخرون بعد استهداف قوات النظام قرية الحنبوشية ومخيم "أندرون" في البلدة بأكثر من 20 قذيفة صاروخية.

وقال مراسل تلفزيون سوريا بأن إحدى القذائف سقطت بالقرب من مدرسة قرية الحنبوشية، وبقي الطلاب عالقين في المدرسة، ولم يتم إرسالهم إلى منازلهم حتى توقف القصف.

واستهدفت بعض الصواريخ فريق الدفاع المدني السوري أثناء عمله في تفقد أماكن سقوط الرمايات ما أسفر عن تضرر سيارة الفريق.

يذكر أن قوات النظام تواصل قصفها المستمر على أرياف حماة وحلب ومحافظة إدلب، في خرق مستمر لاتفاقية "المنطقة المنزوعة السلاح" التي توصّلت إليها تركيا وروسيا في مدينة سوتشي الروسية، يوم 17 من أيلول 2018.

شارك برأيك

أشهر الوسوم