ثلاثة أطفال ضحايا غارات النظام وروسيا على إدلب

طبيب يعالج طفلة أصيبت في غارة جوية على مدينة أريحا (الأناضول)
تلفزين سوريا - خاص

قتل مدنيون وجرح آخرون أمس الثلاثاء جراء الغارات الجوية للنظام وروسيا والقصف المدفعي على مدن وبلدات في ريف إدلب الجنوبي.

وقال مراسلنا إن ثلاثة أطفال قتلوا جراء قصف روسي استهدف قرية الصالحية، كما جرح 16 مدنيا في غارة جوية على بلدة جرجناز بريف إدلب، وأدت الغارات إلى اشتعال حرائق في الأبنية السكنية.

كما تعرضت مدينة خان شيخون بريف إدلب الجنوبي لقصف صاروخي من المعسكر الروسي في قرية بريدج، دون ورود أنباء عن سقوط ضحايا بين المدنيين. وألقت طائرات النظام المروحية براميل متفجرة على قريتي النقير والشيخ مصطفى.

وأمس الثلاثاء قتل رجل وامرأة وجرح آخرون في غارات شنتها المقاتلات الحربية الروسية على مدن وبلدات ريف إدلب الجنوبي. 

يذكر أن نظام الأسد أعلن الأسبوع الماضي استئناف الحملة العسكرية ضد المدنيين في الشمال السوري، وذلك بعد ثلاثة أيام مِن موافقته المشروطة على "وقف إطلاق النار، متذرعا بأن الفصائل لم تلتزم بالهدنة، وشنّت هجمات عدّة منها على القاعدة الجوية الروسية في "مطار حميميم" شمال اللاذقية، وهو ما نفته الفصائل.

شارك برأيك

أشهر الوسوم