توقّعات ببدء سحب القوات الأميركية من سوريا خلال أسابيع

جوزيف فوتيل قائد القيادة العسكرية المركزية الأميركية (إنترنت)
تلفزيون سوريا - وكالات

أعلن الجنرال جوزيف فوتيل قائد القيادة العسكرية المركزية الأميركية أنه من المتوقّع أن يبدأ الانسحاب الأميركي من سوريا خلال أسابيع، في الوقت الذي أطلقت فيه "قسد" المعركة الأخيرة ضد تنظيم الدولة في آخر قرية له في سوريا.

وأشار فوتيل المسؤول عن القوات الأميركية في الشرق الأوسط، في حديثه مع الصحفيين يوم أمس الأحد، إلى أن التوقيت الدقيق للانسحاب مرتبط بالوضع الميداني على الأرض في سوريا.

وحول المعدات التي بدأ الجيش الأميركي بسحبها من سوريا في العاشر من كانون الثاني الفائت، أوضح فوتيل أن "نقل الأفراد أسهل من نقل العتاد ولذا ما نحاول فعله الآن هو من جديد إخلاء هذه المواد، هذه المعدات، التي لا نحتاج إليها".

وكشفت صحيفة "وول ستريت جورنال" الأميركية يوم الجمعة الماضي، نقلاً عن مسؤولين أميركيين - سابقين وحاليين - أن الجيش الأميركي يستعد لسحب جميع قواته من سوريا بحلول نهاية نيسان المقبل، حتى لو لم تتوصل إدارة الرئيس دونالد ترمب إلى اتفاق لحماية "الشركاء الأكراد بالمنطقة من التعرض لأي هجوم حين مغادرتها".

وبالنسبة للظروف الميدانية، أطلقت قوات سوريا الديمقراطية "قسد، يوم السبت الماضي، ما قالت إنها معركتها الأخيرة ضد ما تبقّى لتنظيم الدولة، في قرية الباغوز الفوقاني بريف دير الزور الشرقي قرب الحدود العراقية، والتي من المتوقع أن يوجد فيها قرابة 600 عنصر من التنظيم.

أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، يوم الأربعاء الماضي أن وفد بلاده الذي زار واشنطن قبل يوم برئاسة مساعد وزير الخارجية سادات أونال، توصل إلى اتفاق حول تشكيل قوة مهام مشتركة بين أنقرة وواشنطن، بهدف تنسيق انسحاب القوات الأميركية من شمال وشرق سوريا، وهو مقترح كان قد قدّمه جاويش أوغلو لنظيره الأميركي مايك بومبيو في وقت سابق ورحّب الأخير به.

شارك برأيك

أشهر الوسوم