تنظيم الدولة يتبنى الهجوم على حاجز للأمن المصري في سيناء

عناصر من الجيش المصري شمالي سيناء (رويترز)
تلفزيون سوريا - وكالات

تبنى تنظيم الدولة مساء أمس الأربعاء، هجوما استهدف حاجزا أمنيا بسيناء، شمال شرقي مصر، ما أدى إلى مقتل ثمانية عناصر من الشرطة بينهم ضباط.

وأعلنت وزارة الداخلية المصرية، في بيان، مقتل 8 شرطيين بينهم ضابط، بالإضافة إلى 5 مسلحين، إثر اشتباكات بين الطرفين.

ونقلت حسابات على "تويتر"، عن وكالة أعماق التابعة للتنظيم، قولها إن "مقاتلي التنظيم، شنوا صباح اليوم هجومين متزامنين على حاجزين للشرطة داخل مدينة العريش".

وأضافت وزارة الداخلية في البيان، أن "عددا من العناصر الإرهابية استهدف كمينا أمنيا جنوب العريش، فجر الأربعاء".

وأوضح البيان أنه "تم التعامل مع تلك العناصر، وجرى تبادل إطلاق النيران معها، ما أسفر عن مقتل خمسة من العناصر الإرهابية (...) وتقوم بتتبع خطوط سير الهروب لتلك العناصر الإرهابية الهاربة".

وتداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي تسجيلا صوتيا مسرَّبا لاتصال بين عناصر قوات الأمن المحاصرين من تنظيم الدولة وقياداتهم، طلب فيه العناصر الدعم الذي تأخَّر، ما أدى إلى مقتلهم جميعا.

يذكر أن وتيرة العمليات التي تستهدف الجيش والشرطة في سيناء خفَت في الفترة الماضية، لاسيما مع انطلاق عملية عسكرية متواصلة منذ شباط 2018، بمختلف أنحاء البلاد لاسيما في سيناء، ضد تنظيمات مسلحة أبرزها جماعة "ولاية سيناء"، التي بايعت تنظيم الدولة أواخر 2014.

وكانت منظمة هيومن رايتس ووتش قد اتهمت قوات الأمن المصرية بارتكاب انتهاكات واسعة النطاق بحق المدنيين في شبه جزيرة سيناء بعضها يصل إلى حد جرائم الحرب.

وقال تقرير للمنظمة في أيار الماضي إن قوات الأمن شنت حملات اعتقال تعسفية شملت صغار السن "الأحداث"، ومارست التعذيب والقتل خارج نطاق القضاء وعمليات الإخلاء القسري.

شارك برأيك

أشهر الوسوم