تقرير أممي يكشف ارتفاعاً في معدل ديون اللاجئين السوريين في لبنان

تلفزيون سوريا - متابعات

كشف تقرير مشترك لثلاث منظمات أممية عن ارتفاع غير مسبوق في ديون اللاجئين السورين في لبنان خلال عام 2018.

وأفاد التقرير المشترك للمفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، وبرنامج الأغذية العالمي ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونسيف)، الذي جاء تحت عنوان "تجنب مزيد من التدهور وسط عدم الاستقرار السائد" أن 88 بالمئة من العائلات السورية اللاجئة في لبنان عليها ديون.

وأوضح التقرير بأن متوسط الديون لكل عائلة زاد بشكل ثابت على مدى السنوات الثلاث الماضية بواقع 800 دولار أميركي عام 2016 و900 دولار أميركي عام 2017، وأصبح 1000 دولار أميركي عام 2018.

كما أكد التقرير على أن 69% من عائلات اللاجئين السوريين تعيش تحت خط الفقر، بينما يعيش 51% دون الحد الأدنى للإنفاق البالغ 2.9 دولار يومياً، فيما ينتمي 80% من الأطفال ذوي الإعاقات إلى العائلات التي تعيش تحت خط الفقر.

وقالت ممثلة مفوضية اللاجئين في لبنان، ميراي جيرار، إن "وضع معظم عائلات اللاجئين السوريين في لبنان ما يزال محفوفًا بالمخاطر، رغم الجهود المبذولة لمنح أولوية الدعم للعائلات الأكثر ضعفًا في 2018".

وبالنسبة للأطفال أفاد التقرير بأن عمالة الأطفال ما تزال تمثل مشكلة، إذ إن 5 بالمئة من الأطفال اللاجئين (بين 5 و17 سنة) كانوا يعملون يوما واحدا على الأقل في الأيام الثلاثين التي سبقت الدراسة، كما تم تسجيل ارتفاع في زواج الأطفال، إذ بلغت نسبة الفتيات (بين 15 و19 سنة) المتزوجات 29 بالمئة، في 2018، بزيادة 7 بالمئة عن العام الماضي.

أما الأمن الغذائي فلايزال 34% من العائلات في حالة انعدام الأمن الغذائي وتتراوح بين المتوسط والشديد، كما أن تجديد الإقامات وتسجيل الولادات مازال الحصول على الوثائق القانونية تشكل تحدياً أساسياً، حيث أن 27% فقط فوق سن 15 يحملون إقامة قانونية.

التقرير الأممي سجل أيضاً تدهورا ملحوظا في ظروف المأوى، وزيادة في عدد اللاجئين الذين يعيشون في بنى غير دائمة، إذ تعيش 34% من العائلات الآن في منشآت غير سكنية أو غير دائمة، بينما كانت النسبة 26% العام الماضي.

وتقدر الدول اللبنانية عدد اللاجئين السوريين في لبنان، بسبب الحرب المستمرة منذ عام 2011، بنحو مليون ونصف المليون، بينما تقول الأمم المتحدة إنهم أقل من مليون.

شارك برأيك

أشهر الوسوم