تفجير لـ"أبو عمارة" يستهدف قوات النظام في حماة

“أبو عمارة” تفجر مستودع ذخيرة لقوات النظام قرب قرية قمحانة بحماه - 18 من نيسان (إنترنت)
تلفزيون سوريا - خاص

أعلنت "كتائب أبو عمارة"، اليوم الثلاثاء، تفجير مستودع ذخائر لـ قوات النظام في ريف حماة الشمالي، أسفرت عن مقتل وجرح عدد مِن عناصر النظام والميليشيا الموالية له.

وقال القائد العام لـ"كتائب أبو عمارة" مهنا جفالة (أبو بكري) لـ موقع تلفزيون سوريا إن "سرية أبو عمارة للمهام الخاصة" فجّرت مستودع ذخائر تابعاً لقوات النظام داخل مساكن "الحرارية" قرب بلدة محردة في الريف الشمالي.

وأضاف "جفالة"، أن التفجير أسفر عن مقتل وجرح عددٍ مِن عناصر قوات النظام وميليشيا "الشبّيحة" الموالية لها - دون تحديد حصيلة دقيقة - لافتاً إلى أن العملية تمّت عن طريق زرع عبوات "ناسفة" قرب المستودع.

ولفت "جفّالة"، إلى أن مقاتلي "سرية أبو عمارة" يستهدفون مستودعات السلاح والذخيرة التابعة لـ قوات النظام والميليشيات في ريفي حماة الشمالي والشرقي، بهدف الاستفادة مِن مضاعفة "قوة التفجير" عن طريق انفجار محتوياتها، وإحداث أكبر خسائر ممكنة.

وسبق أن أعلنت "كتائب أبو عمارة"، منتصف شهر نيسان، عن تفجير مستودع ذخيرة لـ قوات النظام وميليشياتها شمال قرية "قمحانة" في ريف حماة الشمالي، وذلك بعد زرع عبوات "ناسفة" في محيط المستودع.

ومهام "كتائب أبو عمارة" - حسب جفّالة - تقتصر على العمليات "النوعية" في مناطق سيطرة قوات النظام والميليشيات المساندة له، أما في المناطق الخارجة عن سيطرة النظام وميليشاته، فإنها تعتمد على "سرايا القنص" المنتشرة على خطوط التماس مع النظام.

يشار إلى أن "سرية أبو عمارة للمهام الخاصة"، وسّعت أماكن انتشارها مؤخراً، ووصلت إلى أرياف حماة الشرقي والشمالي والغربي، فضلأً عن معاقل قوات النظام في الساحل السوري، بعد أن كان عملها يقتصر على مدينة حلب فقط، قبل تهجيرها نهاية عام 2016، عندما سيطر النظام على كامل المدينة.

شارك برأيك

أشهر الوسوم