تعرّف على تكلفة الحروب في الدول العربية منذ العام 2010

900 مليار دولار تكلفة الحروب في الدول العربية (أرشيف - إنترنت)
تلفزيون سوريا - وكالات

كشف البنك الدولي، أن التكلفة العامة للحروب والنزاعات المسلّحة التي شهدتها الدول العربية منذ العام 2010 وحتى عام 2018 المنصرم، تبلغ نحو (900 مليار دولار أميركي)، حسب ما ذكرت وكالة الأنباء الكويتية الرسمية (كونا).

وقال النائب الأول لرئيس مجموعة البنك الدولي لأجندة 2030 للتنمية المستدامة العالمية (محمود محيي الدين)، إن "الدراسات أظهرت أن تكلفة الدمار وفرص النمو الضائعة في الدول العربية التي شهدت حروباً منذ عام 2010 وحتى 2018، بلغت 900 مليار دولار أمريكي".

وأضاف "محي الدين" خلال مؤتمر صحفي عقده في المقر الإقليمي للبنك الدولي بدولة الكويت، يوم الإثنين الفائت، أن "هذا الرقم شديد التحفظ وكـ حدٍ أدنى".

ولم يوضح "محي الدين"، ما هي الدول العربية التي أٌخذت بعين الاعتبار خلال هذه الدراسات، إلّا أن بعض الأنظمة العربية شنّت حروباً واسعة على شعوبها التي ثارت ضد استبدادها، منذ العام 2010، منها ليبيا وسوريا، كما أن الحرب لم تتوقف منذ سنوات في العراق واليمن، واستنزفت اقتصاداتها أيضاً.

كذلك، لفت المسؤول الأممي أن الدول العربية "سجّلت أسوأ أداء على مستوى العالم في مؤشر توزيع الدخل، إذ يستحوذ (10 بالمئة) الأكثر غنى في الوطن العربي على (60 بالمئة) من الدخل القومي"، بينما في أوروبا "يستحوذ (10 بالمئة) الأغنى فيها على (45 بالمئة) من الدخل القومي الأوروبي".

وأكّد المسؤول الأممي (محمود محيي الدين)، أن البيانات رصدت تراجعاً كبيراً في مؤشر عدالة توزيع الدخل بالدول العربية، وجاءت في ذيل دول العالم متأخرة في ذلك عن أمريكا اللاتينية وأفريقيا، مستعرضاً مِن تلك المؤشرات الحرجة، زيادة مديونات الدول العربية، والعبء الذي تخلفه هذه المديونيات على الموازنة العامة.

إلى ذلك، بيّن "محي الدين" أن معظم الدول العربية التي أجرت إصلاحات في مجال الضرائب والدعم حقّقت مكاسب في مؤشر عجز الموازنة العامة للدولة، إذ انخفض عجز الموازنة لديها مِن 3.6 بالمئة إلى 5.4 بالمئة على مدار ثلاث سنوات في آخر تقدير للبنك الدولي، نهاية عام 2018.

شارك برأيك

أشهر الوسوم