تعرف على 10 أطباق صحية في رمضان و5 يجب تجنبها

تعد مائدة الإفطار إحدى أجمل عاداتنا الاجتماعية في رمضان، وهي مناسبة لجمع العائلة ولإرسال وجبات الطعام للمقربين والمحتاجين مما يدعم من أواصر المحبة والأخوة.

ويزخر مطبخنا الشرقي والمتوسطي بأشهى أنواع الطعام التي تتفنن في إعدادها ربات البيوت. ومع موائد الإفطار العامرة بأنواع كثيرة من الطعام هناك مشكلة الإسراف في الأكل وتحويل معنى الصيام عن الهدف الأساسي منه، فشهر رمضان هو شهر الصيام وليس شهر الأكل وهو راحة للجسد والروح وفرصة لتنظيف الجسم من السموم وإعادة تجديد الخلايا.

يحتوي مطبخنا الشرقي على كثير من الأطباق الصحية خاصة الحاوية على الخضر والبقول واللبن الرائب وزيت الزيتون، وتبقى المسألة هي في اختيار نوعية الطعام وتناول الكمية المناسبة وأيضاً في كيفية طهي الأطعمة المتنوعة.

 

أطباقنا الرمضانية المميزة

١- التمر: غني بالألياف والسكر الطبيعي الذي يرفع سكر الدم المنخفض عند الصائم، ويعد التمر مصدراً طبيعياً للسكر السريع ويفضل تناول البلح الطازج عن المجفف، وعدم المبالغة في تناول التمر (حبة إلى ٣ حبات) لتسببه بزيادة الأنسولين وتخزين الدهون في الجسم، كما يجب تجنبه عند مرضى السكري.

٢- المشروبات الرمضانية: وأفضلها اللبن الرائب والعيران مع الانتباه لكمية الملح المضافة، إضافة إلى شراب العرق سوس وهو يحتوي على مُحلٍّ طبيعي أكثر حلاوة بكثير من السكر، ويجب عدم المبالغة في شرب العرق سوس خاصة عند مرضى ضغط الدم المرتفع ومرضى القصور الكلوي.

٣- الشوربة: يفضل بدء طعام الإفطار بصحن الشوربة التي تليّن المعدة وتعوّض السوائل إضافة إلى محتواها من العناصر الغذائية المختلفة.

٤- البقول: مصدر مهم للبروتين النباتي وغني بالألياف والكربوهيدرات المعقدة والفيتامينات والمعادن. وتعتبر الفتّات إحدى أهم الأطباق الرمضانية، إضافة إلى الحمّص والفول والعدس والبازيلاء وغيرها.

٥- المحاشي: المحاشي بأنواعها كالباذنجان و الكوسا وورق العنب والملفوف مصدر جيد للألياف والكربوهيدرات، إضافة إلى البروتينات والدهون الحيوانية.  ويمكن تحضير المحاشي بطريقة صحية وعدم الإسراف في إضافة الدهون.

٦- الأطعمة المطبوخة باللبن: يعد اللبن مصدراً جيداً للبروتين وفيتامينات بـ خاصة فيتامين ب١٢ والكالسيوم. ومن الأطعمة المطبوخة باللبن الشاكرية ومحشي الكوسا باللبن.

٧- أطباق الخضار: السلطات والفتوش والتبولة هي صديقة صحية لموائد الإفطار والسحور ويفضل تناول الخضر مع كل وجبة طعام لغناها بالسوائل والألياف والفيتامينات والمعادن ومضادات الأكسدة المختلفة

٨- اللحوم والأسماك: هي مصدر جيد للبروتين يفضل تناولها بالتناوب مع البروتينات النباتية الموجودة في البقول.

٩- الكبب بأنواعها: يعد صحن الكبة مع سلطة الخضار وجبة متكاملة تحتوي على مصدر جيد للكربوهيدرات (البرغل) والبروتين الحيواني والدهون، إضافة إلى الألياف والفيتامينات الموجودة في الخضار. ويجب عدم المبالغة بالكمية وأيضاً تقليل كمية الدهون المضافة والابتعاد عن استعمال الدهون المتحولة والزيوت المهدرجة.

١٠- الفاكهة والحلويات الخفيفة: يمكن تناول الفاكهة أو قطعة من الحلويات المعدة في المنزل بطريقة صحية كوجبة مستقلة بعد وجبة الإفطار ب ٢-٣ ساعات.

 

الأطعمة التي يجب تجنبها في رمضان:

١- الأطعمة المقلية.

٢- المعجنات المصنوعة من الطحين الأبيض.

٣- الحلويات خاصة الغنية بالدهون والقطر.

٤- المشروبات الغنية بالسكر والمشروبات الغازية.

٥- الأطعمة المصنعة والوجبات السريعة.

طريقة طهي الطعام الصحي

يمكن لربة المنزل تحضير وجبات رمضان الشهية بطريقة صحية والتحكم في نوعية وكمية الدهون والملح والسكر المضافة للطعام واختيار طرق طهي صحية مثل الشوي في الفرن أو السلق أو الطبخ على البخار أو القلي السريع (التشويح) بكمية قليلة من الدهون، ومن الضروري الابتعاد عن قلي الأطعمة بغمرها في الزيت المغلي خاصة باستعمال الزيوت المهدرجة والمتحولة.

يمكنك الاختيار من قائمة كبيرة من الأطعمة الرمضانية التي تفيد في إمداد الجسم بالعناصر الغذائية الأساسية وتعويض السوائل والمعادن والفيتامينات، مع ضرورة الانتباه للكمية وعدم الإسراف في تناول الطعام.

كلمات مفتاحية

شارك برأيك

أشهر الوسوم