ترمب يحذر إيران من الإقدام على أي فعل يضر بالمصالح الأميركية

الرئيس الأميركي دونالد ترمب (رويترز)
تلفزيون سوريا - وكالات

حذر الرئيس الأميركي دونالد ترمب إيران من الإقدام على أي فعل يضر بالمصالح والقوات الأميركية، بعدما نشرت واشنطن حاملة طائرات والمزيد من المقاتلات في المنطقة.

وقال ترمب للصحفيين في البيت الأبيض خلال لقائه برئيس الوزراء، المجري فيكتور أوربان "إن الولايات المتحدة سترى ما سيحدث مع إيران لكن إن حاولت فعل أي شيء فسيكون ذلك خطأ كبيراً".

وأضاف أنه سيرى بنفسه ما يحدث مع إيران، على خلفية التصعيد القائم بين واشنطن وطهران في منطقة الخليج.

من جانبه أجرى وزير الخارجية الأميركية مايك بومبيو اليوم مشاورات مع حلفاء أوروبيين في بروكسل، حول ما سمّاه "مؤامرات" صادرة عن إيران.

وقال بريان هوك المبعوث الأميركي الخاص لملف إيران "إن إيران تمثل تهديدا متصاعدا، وبدا أن هذه زيارة في توقيت مناسب وهو في طريقه لسوتشي".

وأضاف "الوزير كان يريد إطلاعهم على بعض التفاصيل وراء ما نقوله في العلن. نعتقد أنه يجب على إيران أن تجرب المحادثات بدلا من التهديدات. كان اختيارهم سيئا بالتركيز على التهديدات".

وشدد هوك على أن بلاده لن تتجاهل الاعتداءات الإيرانية، وأنها ستحاسب طهران على الهجمات التي ينفذها وكلاؤها.

وأفاد في هذا الخصوص "لا يمكن للإيرانيين أن ينظموا ويدربوا ويجهزوا وكلاءهم ثم يتوقعوا أن نصدق أنه لا دور لهم"، مشيرا إلى أن واشنطن لن تفرق بين الحكومة الإيرانية ووكلائها.

ويأتي التصعيد الأميركي بعدما أبلغت الإمارات عن تعرض أربع سفن تجارية للتخريب قرب إمارة الفجيرة على مشارف مضيق هرمز، بعد إعلان وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) إرسال حاملة الطائرات "أبراهام لنكولن" وطائرات قاذفة إلى الشرق الأوسط، بزعم وجود معلومات استخبارية بشأن استعدادات محتملة من قبل طهران لتنفيذ هجمات ضد القوات أو المصالح الأميركية.

شارك برأيك

أشهر الوسوم