ترمب وكيم يوقعان وثيقة لنزع سلاح بيونغ يانغ النووي

الرئيس الأمريكي ونظيره الكوري الشمالي يلتقيان لأول مرة، 11من حزيران(الأناضول)
تلفزيون سوريا-وكالات

وقع الرئيس الأمريكي دونالد ترمب ونظيره الكوري الشمالي كيم جونغ أون اليوم وثيقة شاملة تتعلق بنزع السلاح النووي الكوري في ختام لقائهما التاريخي بسنغافورة.

وقال ترمب في تصريحات للصحفيين عقب انتهاء القمة إن إجراءات نزع أسلحة كوريا الشمالية النووية ستبدأ سريعا، دون أن يذكر تفاصيل أخرى عن مضمون الوثيقة.

وأشار إلى أن بلاده ستطور العلاقات الأمريكية-الكورية الشمالية سريعا وأضاف"خلال قمتي مع كيم نشأ بيننا رابط خاص ومستعد لاستقبال كيم في البيت الأبيض".

من جهته أكد جونغ أون أن بيونغ يانغ وواشنطن قررتا طيّ صفحة الخلافات وتوقيع وثيقة تفاهم تاريخية، معبرا عن امتنانه من جهود ترمب لجعل القمة أمرا ممكنا.

وتابع" إن الممارسات والتحيز في السابق شكلا عوائق لمسار تقدمنا، لكن تخطيناها كلها ونحن هنا اليوم".

ترمب وكيم يتصافحان خلال القمة في سنغافورة(الأناضول)

 

وعقب القمة التي دامت قرابة الساعة وحضرها إلى جانب الزعيمين المترجمون فقط، لقاء موسع بين الوفدين حضره مايك بومبيو وزير الخارجية الأمريكي وكبير موظفي البيت الأبيض جون كيلي ومستشار الأمن القومي جون بولتون.

وناقشت القمة ثلاثة مسائل هي نزع السلاح النووي وضمان أمن كوريا الشمالية والإجراءات التي سيتخذها الطرفان لتنفيذ التزاماتهما في إطار اتفاقهما.

وتطالب واشنطن بنزع سلاح بيونغ يانغ بشكل كامل مع إمكانية التحقق من ذلك، في حين أعربت بيونغ يانغ عن رغبتها بالتخلي عن سلاحها النووي على مراحل لجعل شبه الجزيرة الكورية خالية من الأسلحة النووية.

ووعد ترمب بتقديم "حماية" لجونغ أون حال تخليه عن البرنامج النووي، في حين أعرب وزير الخارجية مايك بومبيو عن نية واشنطن تقديم مساعدات اقتصادية إلى بيونغ يانغ.

شارك برأيك

أشهر الوسوم