تركيا: سنوقف "نظام الأسد" عند حدّه

وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو (الأناضول)
تلفزيون سوريا - وكالات

قال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، اليوم الأحد، إن بلاده ستوقف "نظام الأسد" عند حدّه، مضيفاً أن مسؤولية "لجم" النظام في سوريا تقع على عاتق روسيا وإيران.

وشدّد "جاويش أوغلو" على أنه "لا يمكن التسامح مع تحرشات نظام الأسد بجنودنا" في نقاط المراقبة التركية بمحافظة إدلب، وذلك خلال كلمة ألقاها بمناسبة افتتاح ممثلية لوزارة الخارجية التركية بمدينة أنطاكيا جنوبي تركيا.

وأضاف "جاويش أوغلو" - حسب وكالة "الأناضول" -، أن بلاده "ستوقف نظام الأسد عند حدّه وعلى الجميع أن يعرفوا حدودهم"، لافتاً أنه "لا يمكن قبول هذا العدوان للنظام، وهو مخالف لـ مذكرة إدلب التي أبرمتها تركيا مع روسيا".

وأشار الوزير التركي، إلى أن "مسؤولية لجم نظام الأسد تقع على عاتق روسيا وإيران اللتين تتعاون معهما تركيا بشكل وثيق في الملف السوري، باعتبارهما ضامنين له".

في وقتٍ سابق اليوم، أعلنت وزارة الدفاع التركية، أنها قصفت مواقع لـ قوات "نظام الأسد"، رداً على استهداف "النظام" لـ نقطة المراقبة التركية (رقم 9) قرب مدينة مورك شمال حماة.

اقرأ أيضاً.. ما أهداف روسيا من قصف نقاط المراقبة التركية؟

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قد قال، يوم الجمعة الفائت، إن جيش بلاده جعل "نظام الأسد" يدفع ثمناً باهظاً، وذلك بعد استهداف "النظام"، يوم الخميس الفائت، نقطة مراقبة أخرى لـ تركيا في منطقة "شير مغار" شمال غرب حماة.

يأتي ذلك، في ظل حملة عسكرية كبيرة تشنّها قوات النظام -بدعم روسي- منذ أواخر شهر نيسان الماضي، على محافظة إدلب وريفي حماة الشمالي والغربي وريف اللاذقية الشمالي، وسط قصفٍ بمختلف أنواع الأسلحة، كما استهدف "النظام" خلالها نقاط المراقبة التابعة لـ تركيا في المنطقة.
 

شارك برأيك

أشهر الوسوم