تركيا تعتقل (عدنان أوكتار) داعية "الراقصات" المثير للجدل (فيديو)

الداعية التركي المثير للجدل "عدنان أوكتار" برفقة "راقصات" (إنترنت)
تلفزيون سوريا - متابعات

أوقفت قوات الأمن التركي المدعو "عدنان أوكتار" المعروف أيضا باسم "هارون يحيى" في إطار عملية انطلقت في خمس ولايات تركية بينها إسطنبول، فجر اليوم الأربعاء، للقبض على "أوكتار" و 234 مِن أتباعه الذين يواجهون تهماً مختلفة.

وحسب ما نقلت وكالة "الأناضول" عن مصادر أمنية، فإن مِن بين التهم الموجهة لـ "أوكتار" وأتباعه الملاحقين، تأسيس تنظيم لـ ارتكاب جرائم، واستغلال الأطفال جنسياً، والاعتداء الجنسي، واحتجاز الأطفال، والابتزاز، والتجسس السياسي والعسكري.

وأضافت المصادر، أن مِن التهم التي تواجههم أيضا، "استغلال المشاعر والمعتقدات الدينية مِن أجل الاحتيال، وانتهاك حرمة الحياة الخاصة، والتزوير، ومخالفة قوانين مكافحة الإرهاب والتهريب"، وذلك مِن خلال تنظيم (عدنان أوكتار).

الأمن التركي يعتقل "عدنان أوكتار" في مدينة إسطنبول

وداهمت - حسب "الأناضول" -، فرق الأمن التركي 120 مكاناً في إطار العملية التي شملت ولايات (اسطنبول، وأنقرة، وموغلا، وأنطاليا)، وأوقفت خلالها 79 شخصاً من إجمالي عدد الصادرة بحقهم مذكرات توقيف بينهم "أوكتار" الذي ألقت القبض عليه أثناء محاولته الهرب من منزله في إسطنبول، وضبطت لديه كمية من الأسلحة والدروع الفولاذية.

وُيعد "أوكتار" مِن الشخصيات المثيرة للجدل في تركيا وعلى مستوى العالم العربي، إذ إنه يخلط بين الدين و"المتعة الجسدية"، وذلك مِن خلال بثّه على قناته الفضائية الخاصة "رقصات" لـ فتيات على أنها "جلسات روحية"، وظهوره أمامهن وهن مرتديات ملابس مثيرة وشبه عارية، ومشاركته الرقص معهن مع زجاجات الخمر وأنغام الموسيقى الصاخبة في النوادي الليلية والحانات.

ويقدّم "أوكتار" نفسه على أنّه "مفكر إسلامي عصري" ومناهض لـ "الإلحاد والمادية"، ونشر مئات الكتب والمقالات حول ذلك، كما تُرجمت أعماله إلى أهم اللغات في العالم، وسبق أن اعتقلته السلطات التركية مرات عدّة بتهم مختلفة. 

وولد "عدنان أوكتار" (شباط عام 1956) في العاصمة التركية أنقرة لـ أسرة قوقازية الأصل، ويُقال حسب المصادر إنه حفِظ في صغره شيئاً من القرآن ودرس كتب الفقه الحنفي، واعتاد رسم اللوحات الفنية جاعلاً منها معرضاً لـ تأملاته في الوجود والخلق، ويؤكّد دائماً أن هدفه الأساسي هو تقديم "نسخة عصرية من الإسلام"، إلّا أن رئيس الشؤون الدينية التركية (علي أرباش) وصفه بأنه شخص يعاني من مشاكل عقلية، محذراً من مشاهدة قناته.

شارك برأيك

أشهر الوسوم