تركيا تعتقل أحد منفذي تفجير الريحانية قرب الحدود السورية

مخطط تفجيرات الريحانية "يوسف نازيك"، في قبضة الأمن التركي (الأناضول)
تلفزيون سوريا - وكالات

ألقى الأمن التركي القبض على "أيكان هامورجو"، أحد المتهمين بتنفيذ تفجير قضاء الريحانية بولاية هاتاي، الذي قتل على إثره 53 تركيّاً عام 2013.

وقالت وكالة الأناضول أمس الجمعة، إن قوات مكافحة الإرهاب التابعة لمديرية أمن ولاية هاتاي على الحدود السورية، حصلت على معلومات تفيد بانتقال "هامورجو" إلى منطقة "صمان داغي"، وألقت القبض عليه.

وفي أيلول الماضي تمكن جهاز الاستخبارات التركية مِن جلب مخطّط تفجير "الريحانية" "يوسف نازيك"، مِن قلب مدينة اللاذقية إلى الأراضي التركية عبر طرق "آمنة"، وفق الأناضول.

وحسب ما ذكرت مصادر استخباراتية لـ"الأناضول"، فإن "نازيك" (مِن مواليد مدينة أنطاكية في ولاية هاتاي) تواصل مع مخابرات نظام الأسد وأصدر التوجيهات إلى منفذي تفجير الريحانية.

وكشفت تحقيقات فريق مكافحة الإرهاب التركي مع يوسف نازيك، عن ارتباط تنظيمات يدعمها نظام الأسد بالتفجير الذي وقع في المدينة، حيث تنشط هذه التنظيمات في سوريا وتركيا.

وشهدت مدينة الريحانية التركية (القريبة مِن الحدود مع سوريا) في أيار عام 2013، تفجيرين اثنين أسفرا عن مقتل 53 شخصاً وجرح العشرات، حمّلت تركيا المسؤولية في ذلك الوقت لـ"نظام الأسد" الذي نفى أي ضلوع له في تلك التفجيرات.

 

شارك برأيك

أشهر الوسوم