تحرير الشام تعتقل ناشطاً إعلامياً ورئيس مجلس محلي

الناشط الإعلامي أحمد رحال الذي اعتقلته اليوم هيئة تحرير الشام (إنترنت)
تلفزيون سوريا - متابعات

اعتقلت هيئة تحرير الشام اليوم الأربعاء ناشطاً إعلامياً في إدلب، ورئيس المجلس المحلي بقرية باتبو في ريف حلب الغربي.

وأفادت مصادر لتلفزيون سوريا بأن الجهاز الأمني التابع لهيئة تحرير الشام، اعتقل اليوم الناشط الإعلامي أحمد رحال من منزله في مدينة إدلب، كما تمت مصادرة الكاميرا الخاصة به، وكل معداته الإعلامية.

وبحسب ناشطين فإن اعتقال الرحال جاء على خلفية نشر الرحال تسجيلاً مصوراً على معرفاته الرسمية بمواقع التواصل الاجتماعي للقيادي في الهيئة "أبو العبد أشداء" تحدث خلاله عن احتكار الهيئة للموارد المالية في الشمال السوري والتي تقدر بملايين الدولارات، وامتناعها عن توزيعها على الفصائل الأخرى وحتى على مقاتليها.

وفي ريف حلب الغربي داهم عناصر من هيئة تحرير الشام مقر المجلس المحلي في قرية باتبو بمنطقة الأتارب واعتقلوا رئيس المجلس تحت تهديد السلاح، بحسب وكالة سمارت.

ونقلت الوكالة عن مصدر قوله إن اعتقال رئيس المجلس المحلي جاء على خلفية رفضه توزيع مواد إغاثية لأحد أفراد مجموعة تابعة للهيئة، وإبلاغ "الجهاز الأمني" لـ "تحرير الشام"، الذي احتجز العنصر بدوره.

وأوضح المصدر أن المجموعة التي ينتمي إليها العنصر المحتجز بالقرية اعتقلت رئيس المجلس المحلي مطالبين بالإفراج عن زميلهم مقابل الإفراج عن رئيس المجلس.

وتواصل هيئة تحرير الشام انتهاكاتها واعتقالاتها التعسفية التي طالت ناشطين إعلاميين وكوادر الطبية وإنسانية، كان آخرها الاعتداء على الطبيب عثمان الحسن يوم الأربعاء الماضي.

شارك برأيك

الأكثر مشاهدة

أشهر الوسوم