"تحرير الشام" تعتقل "أبو العبد أشدّاء" بعد كشفهِ ملفات فساد

"أبو العبد أشداء" القيادي في "تحرير الشام" (إنترنت)
تلفزيون سوريا - متابعات

اعتقلت "هيئة تحرير الشام" القيادي البارز في صفوفها "أبو العبد أشداء" في ريف حلب الغربي، وذلك بعد كشفهِ، قبل أيام، الكثير مِن قضايا الفساد داخل "الهيئة"، وما تجنيه مِن ملايين الدولارات شهرياً، فضلاً عن تخاذلها في معارك ريفي إدلب وحماة.

وحسب مصادر محلية، فإن قوة أمنية تابعة لـ"هيئة تحرير الشام" داهمت منزلاً كان فيه "أبو العبد أشداء" في منطقة ريف المهندسين غرب مدينة حلب، واعتقلته واقتادته إلى مكانٍ مجهول.

وتداول ناشطون بياناً صادراً مِن "تحرير الشام" جاء فيه أنه "بعد إحالة (أبو العبد أشداء) للقضاء العسكري على خلفية التسجيل المصوّر الذي نشره، رفض تسليم نفسه للقضاء رغم محاولات عدّة لإقناعه مِن قائده المباشر، فألقي القبض عليه ليأخذ القضاء مجراه".

وأعلنت "هيئة تحرير الشام" عزل "أشداء" وإعفاءَه مِن جميع مهامه وإحالته إلى القضاء، بعد ساعات مِن خروجه بإصدار مرئي تحت عنوان "كي لا تغرق السفينة"، تضمن هجوماً حاداً على قادة "الهيئة"، محملاً إياهم الهزائم الأخيرة في ريفي حماة وإدلب، كاشفاً عن فساد إداري ومالي وعسكري داخلها.

اقرأ أيضاً.. من هو "أبو العبد أشداء" آخر مغادري مركب تحرير الشام؟

وكان "أبو العبد أشداء" يشغل منصب المسؤول العام لـ"كتلة حلب المدنية"، والإداري العام لـ"جيش عمر بن الخطاب" في "هيئة تحرير الشام"، حيث اعترف بتضييق "الهيئة" على الأهالي في الشمال السوري، وفشلها في الدفاع عن ريف حماة الشمالي رغم معرفتها بتحضيرات "نظام الأسد" وميليشياتها لاقتحامه قبل شهرين مِن بدء الحملة العسكرية.

وعلى خلفية ما كشفه "أبو العبد أشداء"، أطلق ناشطون سوريون على مواقع التواصل الاجتماعي، حملةً تحت وسم (هاشتاغ) "#الشعب_يريد_ماله_المسلوب"، هاجموا خلاله "هيئة تحرير الشام"، مطالبين إيّاها بتوزيع الموارد التي تجنيها مِن المعابر على النازحين والمحتاجين في مناطق سيطرتها.

اقرأ أيضاً.. "هاشتاغ" يجتاح مواقع التواصل الاجتماعي ضد "تحرير الشام"

شارك برأيك

الأكثر مشاهدة

أشهر الوسوم