بهجلي يتهم "الأسد" بالوقوف وراء تفجير الريحانية

دولت بهجلي زعيم حزب الحركة القومية التركي (الأناضول)
تلفزيون سوريا - وكالات

في تعليقه على قيام المخابرات التركية بإلقاء القبض على المدعو "يوسف نازيك" المتهم بتفجير مدينة الريحانية عام 2013، وجه رئيس حزب الحركة القومية التركي دولت بهجلي اتهامه لرأس النظام السوري بشار الأسد بالوقوف وراء التفجير الإرهابي.

وقال بهجلي في تصريح صحفي اليوم في العاصمة التركية أنقرة "لقد اتضح أن مدبّر هجوم ريحانلي الذي راح ضحيته 53 شخصا، هو الأسد الظالم".

كما تطرق بهجلي خلال حديثه للتطورات المتعلقة بمحافظة إدلب السورية، حيث وصفها بأنها أصبحت جرحاً غائراً ينزف كل يوم.

في حين أكد على مواجهة تركيا من يخدمون انتشار الفوضى على الجانب الآخر من الحدود (سوريا)، والدول والجهات التي تعمل علنا لهذا الغرض.

وكان جهاز المخابرات التركية أعلن أمس عن قيامه بعملية استخباراتية خاصة تمكن خلالها من إلقاء القبض على المدعو "نازيك" من مدينة اللاذقية السورية وجليه إلى تركيا.

واعترف "نازيك" بتخطيطه لـ هجوم مدينة الريحانية، وذلك بناء على تعليمات مِن مخابرات "نظام الأسد"، وأنه أشرف على إدخال المتفجرات مِن سوريا إلى تركيا.

كما أدلى بمعلومات مفصلة عن "معراج أورال"، زعيم ما يعرف بتنظيم "المقاومة السورية"، والذي كان له دور في هجوم الريحانية.

يذكر أن حزب الحركة القومية الذي يقوده بهجلي تحالف خلال الانتخابات البرلمانية والرئاسية الماضية مع حزب العدالة والتنمية الحاكم الذي يرأسه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، كما دعم في وقت سابق من خلال كتلته البرلمانية التعديلات الدستورية للنظام الرئاسي ودعا مناصريه للتصويت لصالح هذه التعديلات.

شارك برأيك

أشهر الوسوم